في ختام دورة المرحوم فتحي البرتقالي.. بدر عياد يواصل الهجوم علي اشرف ذكي



كتب: مروان محمد

واصل الكاتب الصحفي بدر عياد الهجوم علي نقيب الفنانين واصفا تجاوزه ضد قريته بالكارثة الكبري والذنب الذي لا ينسي، متعهدا امام أبنا قريته المجتمعين بمنصة شباب شبرامنت بالهجوم المستمر علي هذا المشخصاتي كلما كان هناك مناسبة جديدة.

جاءت كلمات عياد في ختام مسابقة المرحوم فتحي البرتقالي القروية، والتي اقيمت علي استاد مركز شباب شبرامنت، حيث فجاءه مسئول الإذاعة السيد محمود خيري بسؤالا له حول ما حدث سابقا من اشرف ذكي تجاه شبرامنت، واعتذاره المتكرر عن تلك الكلمات المسيئة التي وردت عنه وعن زوجته روجينا ببرنامج “3في1”.

وتطرق “عياد” حول ملابسات تلك الواقعة الشنعاء، مرددا كيف لهؤلاء المشخصاتي أن يتجاوزا ضد قرية أنجبت لفيف من عظماء المجتمع مثل وزير الداخلية الأسبق عباس رضوان، ومحافظ الغربية، عمر سعفان، وشيخ الإذاعة المصرية الفاضل عبدالواحد الشيخ راضي، وتهاني البرتقالي الصحفية بالأهرام وهي تنتمي  لقرية شبرامنت رغم انه لم تهاجم مسئولا أو فاسدا علي مدار عملها وقبل خروجها للمعاش، وتنتمي للجرائد القومية التي لا تحرك ساكنا ولا تحمل هموم مواطنا إلا أننا نعتز بكونها من أبناء شبرامنت، وكثيرا من أبناء القرية كانوا علامات تاريخية لا تنسي.

واختتم “عياد” حديثه بالشكر والتقدير لأبناء قريته والقائمين علي تلك المسابقة، وكذلك اللجنة الرياضية بالمركز بقيادة المايسترو محمود ابو دنيا، وكذلك السيد  ناجي شعبان، وكل من ساهم في إتمام هذا الحدث العظيم .

وتجدر الإشارة إلي أن نقيب الفنانين اشرف ذكي كان قد تهجم خلال استضافته في برنامج “3 في 1” علي أهالي قرية شبرامنت، واصفا القرية بأنه مقلب للقمامة وانتشار الحشرات، فما كان من الأهالي الأ أن يمنعوا دخول “ذكي وزوجته” استوديهات شبرامنت للتصوير، فأتصل مسرعا بالكاتب الصحفي بدر عياد لتدارك تلك المشكلة قبل تفاقمها.

ونجح “عياد” في التوصل إلي حل مرضي لأهالي القرية الشرفاء، حيث أتفقوا أن يعتذر نقيب الفنانين عما بدر منه من إساءة وتهجم غير مقبول، وهذا ما حدث بالفعل في مقطع فيديو تم بثه علي إحدي مواقع التواصل الاجتماعي” اليوتيوب”.، وتضمن المقطع اعتذار واضح وصريح لنقيب الفنانين .