أولياء أمور طلاب الثانوي مرعبون من “التابلت”



 

 

رئيس اتحاد الأمهات: ضعف شبكة “النت” والبلطجية سبب القلق 

كتب: إبراهيم ابواليسر

في إطار حرص أولياء الأمور علي مستقبل أبنائهم الطلاب في عدد من المراحل التعليمية المختلفة وبعد وعد وزير التربية والتعليم الدكتور طارق شوقي، بحصول الطلاب علي ” تابليت” الوزارة الخاص بالمناهج التعليمية كان بداخل أولياء الأمور مخاوف كثيرة عبرت عنها بعض أولياء الأمور، مما جعل القرار العربي يرصد تلك المعاناة في السطور التالية: قالت عبير أحمد، مؤسس اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، إن أغلب أولياء الأمور متخوفين من تطبيق “التابلت” علي أبنائهن في الصف الأول الثانوي بالنظام الجديد، وعلي الوزارة طمأنتهم والرد عليهم بشكل يقضي علي هذت المخاوف.

وأضافت، أن أبرز التخوفات التي عبر عنها أولياء الأمور تتمثل في تعرض التابلت للسرقة والإتلاف وسرعة الإنترنت والتصحيح الإلكتروني وتوقيع ولي الأمر علي إقرار عند استلام التابلت، وكذلك البنية التحتية في المدارس، مؤكدة علي أنهم ليسوا ضد التطوير، ويتمنوا نجاح النظام التعليمي الجديد من أجل مستقبل أبنائنا الطلاب، مستطردة : “محتاجين من الوزارة ترد علي هذه التخوفات وطمأنة أولياء الأمور وليس الهجوم عليهم من قبل الوزير، ونحن نعلم كم المسئولية والضغوط التي يتحملها الوزير، وفي المقابل نريده أن يحتوي أولياء الأمور ويحتويهم”.

وتفاعل أولياء الأمور علي صفحة اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، في الفيس بوك، حيث قالت ولي أمر: “مشكلة التابلت كثيرة جدا، ممكن يتسرق أو يتلف أو يكون أصلا في عيوب صناعة، وكمان تصليحه هيكون مكلف خاصا أنه شارط انه يتصلح في التوكيل، ثانيا كلنا عارفين إن النت ضعيف ازاى يقدر يمتحن كل الطلبة دي في وقت واحد، هل النت هيوصل إجابات الطلبة كلهم في حدوث أى عطل مين هيتحمله غير الطالب، ثالثا الطالب غير مدرب علي النظام ده”.

وأضافت ولي أمر أخري: “شبكة النت سيئة فى مصر، وممكن يبوظ بسهوله، وممكن يتسرق، ومينفعكش إن الطالب يقعد طول الوقت مركز فى شاشه التاب فى الأخر هيعمى، وكمان بيقولك لما يحصل فيه حاجة هتوديه لأماكن محددة تبع الوزارة تصلحه، ونظام فوت علينا بعد أسبوع نكون صلحناه، دا نظام ميمشيش فى مصر”، وتابعت أخري: “دى مرحله مصيريه ماينفعش يطور فيها ويجرب التابلت، فيه مشاكل كتيره لا حصر لها، الفكرة كلها غلط، التطوير من البدايه مش جى على ثانوى ويقول يطور ويدلهم تابلت مشاكله أكتر من نفعها”.

وأشارت ولي أمر طالب بالصف الأول الثانوي إلي أن التعليم تؤكد تسجيل الاستمارة الإلكترونية لامتحانات الثانوية العامة بشرط كتابة الورقية، شايفة حضرتك الخبر ده يرد علي التابلت والدراسة الالكترونية، متنفعش يا فندم احنا بلد ورقي محدش يقدر يعتمد علي أي شيء الكتروني في بلد نامي مازال يفتقر للبنية التحتية والمرافق”، واستكملت أخري: “فعلا دلوقتى الطلبة غير مدربين والخوف من السرقة والتلف وإقرار ولى الأمر هيلزم نفسه إن يدفع غير التصحيح الإلكترونى اللى ظهر مشكلته قبل كده فى مدرسه المتفوقين”.