أخبار وتقاريرسلايدرعاجلموضوعات لا تفوتك

مفاجأة.. المخابرات الأمريكية تستعين بـ «دجالين» لإنهاء أزمة دبلوماسية



السى اى ايه
وكالات/
نشرت صحيفة “صنداى تايمز” البريطانية إن وكالة الاستخبارات الأمريكية المركزية الـCIA،إستعانت بوسطاء روحيين، لديهم قدرات باراسايكولوجية، أثناء محاولتها الوصول إلى الدبلوماسيين الأمريكيين المحتجزين كرهائن خلال أزمة السفارة الأمريكية فى إيران عام 1979. 
 
وأضاف التقرير، وفقا لمقتطفات نقلها موقع “بى بى سى عربى”:” أن وثيقة سرية كشفت مؤخرا وجود عملية سرية تحت اسم (Grill Flame) تضم فرقة من “المستبصرين” العسكريين المدربين، سعت فى أكثر من 200 مناسبة لاستخدام قدرات عناصرها البارسايكولوجية للحصول على معلومات عن صحة وموقع الرهائن الذين احتجزهم طلبة مؤيدون للثورة الإيرانية”.
 
وأوضحت الصحيفة فى عددها اليوم الأحد أن مشروعا استند إلى “رؤية أو تحريك الأشياء عن بعد عبر التخاطر” استخدم لتقييم مدى جدوى الغارة العسكرية لتحرير الرهائن فى إبريل 1980.
المصدر/ بى بى سى 
وأشارت “صنداى تايمز” إلى أن هذه العملية أدارها ستة من العملاء السريين فى غرفة محصنة فى قاعدة “فورت ميد” العسكرية فى ميريلاند، ومن بين تفاصيلها اختبار قدرات الإسرائيلى، يورى غيلير، الذى يدعى امتلاكه قدرة قراءة أذهان ضباط الاستخبارات على بعد نصف ميل عنه.
وينتهى التقرير إلى القول إن البنتاجون خلص بعد إطلاق سراح الرهائن فى عام 1981، إلى أن سبعة حالات من بين 202 فى هذه العملية السرية كانت صحيحة، وأن 59 منها احتوت على تفاصيل قد تكون صحيحة.
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى