اقتصاد وبورصةسلايدرعاجل

تفاصيل لقاء وزيرة الاستثمار بوزير الاتصالات بمقر الوزارة



وزيرا الاستثمار والتعاون الدولى والاتصالات يبحثان

 

المهندس.ياسر القاضى:نعمل على تطوير ميكنة العمل بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي نظرا لدورها فى جذب الاستثمارات

كتب/كمال ريان

التقت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، مساء أمس الأحد 19 فبراير 2017م، بالمهندس ياسر القاضى، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بحضور محمد خضير، الرئيس التنفيذى للهيئة العامة للاستثمار، وذلك بمقر الوزارة فى الهيئة العامة للاستثمار.
وناقش الجانبان، التعاون فى تنفيذ خريطة استثمارية شاملة وواضحة فى كافة محافظات الجمهورية وفق أعلى النظم المعلوماتية، من أجل وضع مصر على خريطة الاستثمار العالمية من خلال التسهيل على المستثمرين بواسطة تكنولوجيا المعلومات.

وأوضحت الوزيرة، أنه يتم التنسيق مع كافة الوزارات الأخرى فى وضع الخريطة الاستثمارية فى إطار توجيهات الرئيس/ عبد الفتاح السيسى، بالعمل على تحقيق التعاون والتنسيق الأمثل بين جميع وزارات ومحافظات وأجهزة الدولة حتى يُمكن للحكومة الاضطلاع بمسئولياتها وأداء مهامها بشكل متناغم بما يساعد على تنفيذ برنامجها وخططها وفقاً للجداول الزمنية المحددة، مشيرة إلى أن الهدف من هذه الخريطة هو وضع الفرص الاستثمارية بما تشمل من مطارات، وموانئ، ومناطق صناعية وحرة واستثمارية، إمام المستثمرين المصريين والعرب والأجانب، على أن تتوافق هذه الفرص مع رؤية مصر لتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

وبحث الجانبان، تحديث نظام الاتصالات بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي والتعاون في تفعيل “النافذة الاستثمارية”، والتي تهدف لتيسير وتبسيط إجراءات حصول المستثمر على جميع الموافقات والتصاريح والتراخيص اللازمة لمشروعه الاستثماري، وفى هذا الإطار، أكد “القاضي” أن وزارة الاتصالات تضع فى أولوياتها تطوير ميكنة العمل بوزارة الاستثمار والتعاون الدولي، نظرا لأهمية الدور الذى تلعبه الوزارة في عملية جذب الاستثمارات والتواصل مع شركاء مصر فى التنمية في الخارج، موضحا أن هذا يأتي في إطار إستراتيجية الدولة لتحديث نظم الاتصالات بالوزارات والهيئات الحكومية، بهدف تحسين الخدمات المقدمة للمواطن.

وأكدت الوزيرة، أنها تضع فى أولوياتها اتخاذ الإجراءات اللازمة لتوفير مناخ جاذب للاستثمار وتحسين بيئة الأعمال، بما يساهم فى تعزيز جهود النهوض بالاقتصاد والوصول إلى معدلات النمو المنشودة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى