حوادثسلايدرعاجل

وزير الداخلية يضع مشاكل المرور وحلولها إمام مساعديه



وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار

كتب/سمير دسوقي/
وجه اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية فى اجتماعه بحضور عدد من مساعدي الوزير ومدير الإدارة العامة للمرور ومديري إدارات المرور بالمنطقة المركزية، لمواصلة بمتابعة الإجراءات التي اتخذتها القطاعات المتخصصة بالوزارة لمواجهة مشكلات المرور وانعكاساتها على سلامة المواطنين بالطرق والمحاور المختلفة وتحقيق الانضباط المروري، الذي يعد ركيزة أساسية فى تقدم الاقتصاد القومي للبلاد.

وأكد الوزبر علي ضرورة العمل الفوري على إيجاد حلول سريعة وفاعلة للحد من الأزمات المرورية التي تشهدها بعض الطرق سواء داخل المدن أو خارجها وذلك للتيسير والتسهيل على حركة المواطنين والنقل بكافة المحاور.

كما أكد على أن الوزارة لن تدخر جهداً فى دعم كافة إدارات ووحدات المرور على مستوى الجمهورية بأحدث الوسائل والمعدات التكنولوجية ووسائل الاتصال والربط، وتدعيم البنية التحتية الحديثة المدعومة بشبكة الكاميرات المتطورة المتصلة بغرف العمليات التي أنشأت لرصد الحالة المرورية على الطرق والمحاور الرئيسية والتعامل مع كافة المعوقات والأسباب المؤدية للكثافات المرورية لتحقيق تقدماً ملحوظاً للإستراتيجية الأمنية المرجوة لحل مشكلة المرور .

وشدد الوزير على أهمية تكثيف الحملات المرورية المزودة بالسيارات الحديثة المدعومة بالكاميرات والرادارات المتنقلة على جميع الطرق والمحاور الرئيسية والسريعة للتفاعل المباشر مع المشكلات التي تعوق حركة المرور وإيجاد الحلول الفورية لها، كما شدد سيادته على ضرورة التوسع في استخدام التكنولوجيا الحديثة للسيطرة على الطرق السريعة وضبط مسارات الحركة المرورية بها وتحجيم الحوادث التي تؤدى إلى خسائر بشرية ومادية فادحة .
وطالب الوزير بضرورة تكثيف التواجد الفعال لرجال المرور والحسم في التعامل مع مختلف المخالفات المرورية خاصةً الجسيمة التي تشكل تهديداً لحياة المواطنين، ومواجهة المواقف العشوائية لسيارات الأجرة، التي تعوق مسارات المرور .. كما شدد سيادته على ضرورة إزالة الإشغالات والمخالفات على المحاور وفتح الطرق أمام حركة المرور وتيسيرها أمام المواطنين، موضحاً أن المنظومة المرورية المنشودة لن تتحقق إلا بتكاتف الجميع مع أجهزة الدولة المعنية سعياً وراء استمرار ركائز التقدم والبناء للمجتمع.
وشدد الوزير بالبدء اعتبارا من اليوم بتنفيذ حملات مرورية مكثفة تستهدف فرض الانضباط المروري بكافة المحاور دون تحديد فترة زمنية لها، واعتبار مشكلة المرور أحد أولويات المهام الرئيسية لمديري الأمن بكافة المديريات، كما وجه سيادته بتشكيل لجنة دائمة لها كافة الصلاحيات يترأسها نائب مدير الأمن وعضوية مساعد المدير للشرطة المتخصصة ومدير إدارة المرور ومدير إدارة المرافق وعضو من الإدارة العامة للمرور تنعقد بصورة يومية وتضطلع بدور ميداني فاعل لوضع الحلول السريعة غير التقليدية لحل تلك المشكلة ..

وكذا وجه سيادته بسرعة الانتهاء من وضع الصيغة النهائية لمشروع قانون المرور الجديد الذي يعالج العديد من ثغرات القانون الحالي ويدعم فكرة الرقابة المرورية على الطرق والمحاور بما يحقق سلامة وأمن المواطنين.

وزير الداخلية اللواء مجدي عبد الغفار
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى