النيابة تكشف قضية فساد كبيرة بصوامع القمح


صوامع القمح

كتب/طارق عزت

أمر المستشار علي رزق، رئيس هيئة النيابة الإدارية، “ص.ع” رئيس القطاعات المالية والإدارية والتجارية بالشركة القابضة للصوامع والتخزين، ” أ.ع” حميد رئيس قطاع الصوامع والتخزين بالشركة القابضة للصوامع والتخزين للمحاكمة التأديبية، لأنهم خلال الفترة من شهر ابريل 2016 حتى 15/6/2016 لم يؤدوا العمل المنوط بهم بدقة وخالفوا القواعد والأحكام المالية المعمول بها وبما أدى الى الأضرار بأموال ومصالح الجهة التي يعملوا بها.

وكانت تحقيقات المكتب الفني لرئاسة هيئة النيابة الإدارية في القضية رقم 168 لسنة 2016 والتي باشرها المستشار سعدي خليل الوكيل العام الأول بأشراف المستشار عصام المنشاوي وكيل المكتب الفني والمستشارة رشيدة أنور فتح الله مديرة المكتب الفني لرئاسة الهيئة، قد كشفت قيام المتهمين سالفي الذكر بوصفهم مجموعة العمل المختصة بتداول الاقماح المحلية بالشركة القابضة للصوامع والتخزين بالجرائم التالية

  1. لم يستغلا كامل السعات التخزينية المتاحة بالصوامع والشون والبناكر المملوكة للشركة القابضة للصوامع والتي تقدر بنحو 1,032 مليون طن ولجوئهما رغم ذلك إلى التعاقد مع مراكز التخزين الخاصة إذ استغلت الشركة 29,7% فقط من السعات التخزينية المتاحة لديها، وبما ترتب عليه إلحاق أضرار مالية بالشركة تقدر بحوالي 21 مليون جنيه.
  2. وافقا على التعاقد مع أصحاب ومستأجري مراكز التخزين الخاصة للقمح واسناد عملية تسويق الأقماح وتخزينها لهم بالمخالفة لأحكام القرار الوزاري رقم 64 لسنة 2016، وضوابط تداول القمح الصادر عن وزارة التموين لعام 2016 بما ترتب عليه سيطرة أصحاب هذه المراكز الخاصة على التوريد والتخزين معاً وبما أدى إلى وجود توريدات وهمية للقمح تقدر بقيمة العجز بالصوامع والشون والبناكر الواردة بتقرير لجنة تقصى الحقائق بمجلس النواب والمقدر بنحو 83698,164 طن يبلغ أجمالي قيمتها نحو 236,1 مليون جنية.
  3. وافقا على التعاقد مع أصحاب مراكز التخزين الخاصة الموضحة بالأوراق حال كون النشاط الثابت بالبطاقات الضريبية خاصتهم لا تشمل نشاط التخزين وبما قد يؤدى الى عدم محاسبة المذكورين ضريبياً عن نشاط التخزين بشأن هذه التعاقدات.
  4. وافقا على التعاقد مع أصحاب مراكز التخزين الخاصة الموضحة بالأوراق حال أن بعض التصرفات بالبيع والاستئجار الواردة على تلك الأماكن كانت حديثة ومعاصرة لموسم توريد القمح وبما قد ينبئ عن صوريتها والتعامل مع كيانات وهمية.

كما انتهى المكتب الفني إلى مجازاة ثمانية متهمين آخرين مع أخذهم بالشدة الرادعة وهم ” م.م” رئيس قطاع القاهرة بالشركة العامة للصوامع والتخزين إحدى الشركات التابعة رئيس اللجنة الرئيسية لتداول الأقماح، “أ.ه” مدير عام الشئون التجارية بالشركة العامة للصوامع عضو اللجنة الرئيسية لتداول الأقماح، “م.ع” رئيس قطاع الاستلام والتوزيع بالشركة العامة للصوامع والتخزين،”م.ف” رئيس قطاع الإسكندرية بالشركة العامة للصوامع عضو اللجنة الرئيسية لتداول الأقماح بالشركة التابعة، “م.أ” رئيس قطاع الشئون الفنية بالشركة العامة للصوامع والتخزين عضو اللجنة الرئيسية لتداول الأقماح بالشركة التابعة، “ك.ب” رئيس قطاع التخزين بالشركة العامة للصوامع عضو اللجنة الرئيسية لتداول الأقماح بالشركة التابعة،”م.ع” مدير عام الإدارة العامة للأمن بالشركة العامة للصوامع ،و”م.أ” مدير عام التنظيم والتدريب ندباً حالياً وسابقا مدير عام التفتيش ندباً.

هذا وقد أمر المستشار علي رزق رئيس الهيئة بإخطار وزير التموين بصفته رئيس الجمعية العمومية للشركة القابضة للصوامع بصورة من مذكرة النيابة لتنفيذ التوصيات الواردة بها ولأعمال شئونه وفقاً لأحكام القانون حيال ما أثير قبل كل من، أمين محمد محمد سليم – عضو مجلس الإدارة للشئون المالية والإدارية بالشركة القابضة للصوامع، ومحمد إبراهيم محمد بيومي – المتعاقد كمستشار تخزين بالشركة القابضة للصوامع والتخزين بالأوراق وفقاً لأحكام القانون

وكذلك إخطار إدارة التفتيش الفني على الإدارات القانونية بوزارة العدل مع أعمال شئونها حيال ما أسند  الي محي الدين امام محمد غنام، رئيس القطاع القانوني عضو اللجنة الرئيسية لتسويق القمح بالشركة العامة للصوامع والتخزين مع موافاتها بصورة من الأوراق.

وتوجيه الشركة القابضة للصوامع والشركة العامة للصوامع إخطار مصلحة الضرائب العامة بكافة التعاقدات مع مراكز التخزين الخاصة عن الفترة من عام 2011 حتى عام 2016 بشأن تداول الاقماح المحلية.

 

error: الموقع محمي