لهذه الأسباب.. البرلمان يهاجم وزارة الصحة


وزير الصحة احمد عماد الدين

كتب /صالح شلبى

 

كشف طلب إحاطة تقدمت به الدكتورة ليلى ابو إسماعيل النائبة عن حزب الوفد إصابة أطفال مصر لأمراض نادرة تصيبهم بالشلل وفي أغلب الأحيان للموت.

وقالت أبو إسماعيل خلال اجتماع لجنة الشئون الصحية اليوم الثلاثاء إنه تقدمت  بطلب إحاطة يوضح عدم توافر دواء “سيستاجون” في التأمين الصحي لعلاج مرض سيستيوزيز، وهو من الأمراض النادرة التي تصيب الأطفال في سن مبكرة ويعتبر من نسبة 5% من الأمراض النادرة التي تصيب الأطفال التي لها علاج، وأن عدم توفر هذا الدواء يؤدي إلى إصابة هؤلاء الأطفال بفشل كلوي، مما يكبد ميزانية التأمين الصحي أموال طائلة في عملية الغسيل الكلوي وزرع الكلي لهؤلاء الأطفال.

وأضافت عضو لجنة الصحة أنه تم رصد حالات من الأطفال الذين يتألمون يوميا من الألم، بسبب تدهور حالتهم وأهلهم طرقوا كل الأبواب لإنقاذهم إلا أنه لاجدوي.

وأشارت إلي أن هناك لجنة تم تشكيلها مجلس الوزراء لرعاية مثل هذه الحالات، إلا أنها للأسف لم تفعل.

وقال الدكتور مجدي مرشح عضو اللجنة أن يوجد 50 طفل مصابون بهذه الأمراض النادرة مهددون بفقدان حياتهم في أي وقت، وإذا كان لدينا حكومة يهمها أمر المصريين عليه أن تصدر قرار فوري بأن يشملهم التأمين الصحي ليشملهم بالعلاج.

وعبر أعضاء اللجنة عن استيائهم الشديد لتجاهل الحكومة ممثله في وزارة الصحة  بالرغم من وجود لجنه بالفعل صدرت من مجلس الوزراء لرعاية مثل هذه الحالات المرضية النادرة إلا أنها لم تفعل وموجودة على الورق فقط

ومن جهة أخرى ناقشت اللجنة طلب إحاطة إلى وزير الصحة حول مهازل إهدار المال العام  بمركز غسيل  الكلي بالهرم التابع للتأمين الصحي لفرع الجيزة، مما يعرض حياة المرضي للهلاك

وطالبت اللجنة في ختام مناقشاتها بسرعة تفعيل لجنة الأمراض النادرة وتكليف التأمين الصحي التفاوض مع الشركات للحصول على أفضل سعر الأمراض النادرة مع موافاة  لجنة الصحة بخطة الإحلال والتجديد في موعد أصله شهرين  من تاريخه .

كما أوصت اللجنة أنه في حالة تعذر صرف الدواء للأطفال  ضرورة تعويض الأطفال  بتعويض مادي فاتورة الدواء.

error: الموقع محمي