طفلة باكستانية تعطي درسا لرئيس وزراء الهند ورئيس باكستان


 

لرئيس الوزراء الهندي “نارندرا مودي

 

قدمت طفلة باكستانية درسا في ثقافة المحبة والسلام لرئيس الوزراء الهندي “نارندرا مودي ” والرئيس الباكستاني “ممنون حسين “، من خلال رسالة بخط اليد أرسلتها للزعيمين ،ودعت خلالها إلي إرساء السلام بين البلدين، و وتكريس جهودهما لشراء الأدوية لعلاج الفقراء بدلا من شراء البنادق لقتلهم “.

وبعثت الطفلة الباكستانية “نافيد عقيدات ” البالغة من العمر 11 عاما، برسالة خطية إلي رئيس الوزراء الهندي “ناريندرا مودي ” وأخري مماثلة للرئيس الباكستاني “ممنون حسين ” قالت فيها ” أن شراء الكتب لنشر العلم أفضل من شراء الرصاص بهدف القتل “.

وكتبت ” نافيد “رسالة من صفحتين ،إلي رئيس الوزراء الهندي هنأته فيها بفوز الحزب الحاكم، في الانتخابات التشريعية بولاية اوتار براديش وقالت أنها تنتهز الفرصة لدعوته إلي “شراء الكتب بدلا من الرصاص لان الفوز بالقلوب عمل رائع وأفضل من القتل “.

وأضافت “نافيد” :” يجب أن أقول لكم انه إذا كنتم ترغبون في كسب القلوب في الهند وباكستان، فلابد من اتخاذ خطوات جادة نحو الصداقة والسلام “، ” دعونا نجعل السلام جسرا بين البلدين .. دعونا نشتري الكتب وننشر العلم والحب بدلا من شراء الرصاص والقتل.. دعونا نشرتي الدواء لعلاج الفقراء بدلا من شراء البنادق لقتلهم “.

وكانت الطفلة “نافيد” قد بعثت برسالة مماثلة إلي قائد الجيش الباكستاني الجنرال “قمر جاويد باجوا”.

واهتمت وسائل الإعلام الهندية برسالة “نافيد” واعتبرتها درسا ،في ثقافة السلام والحب للقادة والسياسين في كلا البلدين.

والمعروف أن العلاقات الهندية الباكستانية تشهد حالة من التوتر، بسبب الوضع المتأزم في إقليم كشمير المتنازع عليه.

error: الموقع محمي