صاحبة فكرة إنشاء أكشاك القمامة تهاجم حزب” أعداء النجاح”


الدكتورة شيرين فراج عضو مجلس النواب

 

كتب/ صالح شلبى

 

أكدت الدكتورة شيرين فراج عضو مجلس النواب وصاحبة فكرة إنشاء أكشاك في الإحياء لشراء القمامة، إن هذه الفكرة والتي تحولت إلى مشروع على أرض الواقع، قد لاقت في غضون أيام نجاحا كبيراً، حيث ما يتم تداوله من شراء وبيع لمخلفات القمامة للكشك الواحد يقرب من 2 طن يوميا.

وقالت النائبة لن أرد على المهاجمين لهذا المشروع الذي وصفتهم  بحزب ” أعداء النجاح” وقالت أن المشروع له صدى واسع بين المجتمع المصري، وأنه يجب على الجميع من أجل مصر وشعبها تغليب المصلحة العامة  وتكاتف الجميع، بدلا من المصلحة الشخصية.

وأكدت النائبة أنها ترفض مرة أخرى الرد على من يهاجمون هذه التجربة الرائدة والتي أصبحت واقع ملموس، بدأت ملاحمه تظهر في الإحياء التي نفذ فيها المشروع، حيث  انخفضت نسب القمامة، فضلا عن العائد المادي، حيث يتم بيع المخلفات بنحو 9 جنية للكيلو.

وأشارت النائبة أنه بالاتفاق مع المهندس عاطف عبد الحميد محافظ القاهرة الذي شارك الأسبوع الماضي معنا في افتتاح منفذ شراء المخلفات الصلبة بشارع أسوان المتفرع من ميدان المحكمة وآخر بميدان ابن سندر، قد وافق  على إنشاء عدد من الأكشاك بحي الساحل بشبرا وعدد أخر بمنطقة مصر الجديدة وذلك خلال الأيام القادمة.

وأشارت النائبة الدكتورة” شيرين ” إنه فى ظل  نجاح التجربة، فإن هناك عدد من الإحياء بمحافظة القاهرة قد طالبت بتنفيذ المشروع، وذلك للقضاء على مشكلة القمامة التى أصبحت خطراً يهدد ألأسر المصرية نتيجة إلإنبعاثات الصادرة منها والتي تحتوى على كميات كبيرة من السموم التى تهدد حياة المواطنين، فضلا عن انسحاب عدد من الشركات الأجنبية فى نهاية هذا العام والتي كانت تقوم بجمع القمامة.

ورداً على تضرر جماعي القمامة من هذا المشروع، قالت  النائبة هذا كلام غير صحيح بالمرة، حيث إن المنظومة في هذا المشروع تضم جميع العاملين القائمين على جمع القمامة وغير صحيح أنهم خارج تلك المنظومة، بل هم العمود الفقري للمشروع.

وأكدت النائبة إن هذا المشروع تتبناه عدد من الوزارات منهم وزارات الثقافة والتنمية المحلية والشباب والتعليم وبمشاركة المجلس القومي للمرآة، وذلك من اجل إيجاد بيئة نظيفة لكل مواطن،عكس ما يردده البعض أنه مشروع لا تعلم أجهزة الدولة شيئا عنه، وقالت إن الفكرة سيتم تعميمها على مستوى محافظات الجمهورية، بعد تحديد موعد قادم مع المهندس ” شريف إسماعيل ” رئيس مجلس الوزراء المتحمس لهذه الفكرة، حيث كانت المبادرة الأولى لفكرة المشروع قد تمت على أرض محافظة كفر الشيخ.

وقالت النائبة في تصريحات للمحررين البرلمانيين أن الهدف من هذا المشروع هو تدوير القمامة والاستفادة منها، بدلا من إلقائها في الشوارع أو صناديق القمامة، مشيرة إلى إن هذا المشروع من شأنه إدخال أموال جديدة للأسر المصرية من خلال بيع القمامة لتلك المنافذ التي ستقوم بدورها لبيعها للمشروعات الصناعية الكبرى والمتوسطة .

error: الموقع محمي