فضيحة التحرش الجنسي تطيح برئيس اتحاد الجمباز الأمريكي


<a href=ستيف بيني" width="600" height="338" />

تقدم رئيس اتحاد الجمباز الأمريكي “ستيف بيني” من منصبه ،علي خلفية فضيحة التحرش الجنسي الذي تعرضت له بعض اللاعبات ،بواسطة طبيب المنتخب وبعض المدربين  أثناء المشاركة في المعسكرات التدريبية ،والمنافسات الدولية التي كان أخرها دولة الألعاب الاوليمبية التي أقيمت في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية .

وكانت اللجنة الاوليمبية الأمريكية قد طالبت “بيني ” بالتنحي عن منصبه ،بعد فشل في توفير الحماية الكاملة للاعبات اللاتي قمن برفع دعاوي قضائية ،ضد اللجنة الاوليمبية والاتحاد الأمريكي أمام المحاكم الفيدرالية في عدة ولايات أمريكية .

وبلغ عدد الضحايا اللاتي تعرضن للاعتداء والتحرش الجنسي علي يد طبيب المنتخب الأمريكي للجمباز، أكثر من 70 لاعبة حالية وسابقة بينهن عدد كبير من المراهقات.

وكان محامي اللاعبات الضحايا” دون مانيلي” قد طالب بسحب ترخيص الاتحاد الأمريكي للجمباز ،مؤكدا أن القانون يجيز اتخاذ هذا الإجراء بعد ثبوت تورط عدد كبير من المدربين والأطباء في هذه الجرائم .

 

 

error: الموقع محمي