أحكام بالسجن ضد 2500 جندى بريطانى .. لعنة “العراق وأفغانستان”


بريطانيا.png" alt="" width="700" height="430" /> 5% من نزلاء السجون البريطانية جنود سابقين خدموا في العراق وافغانستان

 تحولت الحرب علي العراق وأفغانستان إلي لعنه تطارد الجيش البريطاني وجنوده، بعد أن تحول 5% منهم إلي مجرمين يقضون عقوبة السجن في جرائم متنوعة ،من بينهم 2500 جندي دخلوا السجون العام الماضي فقط ،وفقا لصحيفة”ذا جارديان” التي أكدت أن جميع الجنود المحكوم عليهم

في جرائم  عنف وانتهاكات جنسية، سبق لهم الخدمة ضمن القوات البريطانية التي شاركت في الحرب علي العراق وأفغانستان .

وقال  خبراء الصحة  النفسية في الجيش البريطاني أن أعداد الجنود السابقين ،الذين يعانون من مشاكل نفسية في تزايد مستمر ،مما يؤكد تأثير الحملات العسكرية  في العراق وأفغانستان علي الحالة النفسية لهؤلاء الجنود .

وذكرت إحصائية لوزارة العدل البريطانية أن مابين 4 إلي 5 % من المحاربين القدامى، في العراق وأفغانستان أصبحوا نزلاء في السجن، بعد إدانتهم بارتكاب جرائم عنف.

وقال “فرانسيس كروك” الرئيس التنفيذي لجامعة هوارد، أن هناك عدة عوامل ساهمت في زيادة أعداد المحاربين القدامى ، داخل السجون من بينها   اضطراب ما بعد الصدمة وتعاطي الكحول .

و وجدت دراسة أجرتها  جامعة هوارد أن 25٪ من السجناء ،المدانين في جرائم جنسية كانوا من الجنود السابقين  ، مقارنه بـ11 % فقط من نظرائهم المدنيين .

وأشار ” كروك” إلي أن المحاربين القدامى يمثلون 5% من إجمالي عدد النزلاء في السجون البريطانية، لكنهم ارتكبوا عددا اكبر من جرائم العنف الخطيرة   والجرائم الجنسية.

error: الموقع محمي