الحكومة تطلب زيادة سعر تذكرة المترو.. والبرلمان يرد


كتب/ صالح شلبى

 

تعقد لجنة النقل والمواصلات بمجلس النواب اجتماعا طارئا ظهر اليوم الأربعاء، وذلك لنظر طلب الحكومة لزيادة سعر تذكرة مترو الانفاق عقب تصريحات وزير النقل عن معاناة مرفق المترو وخسائره المستمرة.

يذكر إن الحكومة طلبت رفع سعر التذكرة منذ 8 شهور وتم تأجيل مناقشة طلبها اثر عاصفة الرفض البرلماني والشعبي .

وكان النائب أشرف رحيم عضو لجنة النقل والمواصلات الملقب بنائب الغلابة قد تقدم بطلب إحاطة قال فيه انه يرفض رفضا مطلقا المساس بسعر تذكرة هذا المرفق الذي يعتمد عليه الملايين في تنقلاتهم اليومية خاصة الطلبة والموظفين والعمال.

ودعا رحيم نائب دائرة ايتاي البارود وشبراخيت الحكومة إلي الكف عن اللجوء إلي أسهل الحلول وأسرعها وهو زيادة الأسعار مطالبا المسئولين بوزارة النقل ومرفق مترو الإنفاق بحسن إدارة واستغلال المترو، والبحث عن وكالة إعلانية تشتري حقوق الإعلان في محطات المترو وعلى جانبي المحطات وعودة الإعلانات التليفزيونية كما كانت من قبل وهو ما سيدر الملايين على المترو.

وتساءل رحيم لماذا لا تستثمر إدارة المترو تذكرة المترو بوجهيها وتقوم بالحصول علي إعلانات تطبع عليها وهو ما سيوفر مبالغ كبيرة بدلا من التفكير في زيادة سعر التذكرة.

وأضاف رحيم إذا كان المرفق يعاني وبحاجة ماسة إلي التطوير والتحديث وان حصيلة الإعلانات المرجوة لن تأتي بالسرعة المطلوبة، فاقترح أن يكون سعر تذكرة المترو لكل عشر محطات جنيه واحد لأنه  من غير المنطقي أو المعقول إن يذهب مواطن من حلوان إلى المرج بجنيه واحد في حين أنه إذا استقل أي مواصلة أخري سيدفع ما لا يقل عن 5 جنيهات كما أنه من غير المقبول أن يتم رفع سعر تذكرة المترو الي 5جنيهات او حتي جنيهين لمواطن يركب المترو من التحرير إلي الدقي.

ودعا رحيم الدكتور علي عبد العال ونواب الشعب إلي تبني مقترحه وعدم قبول إي زيادة في سعر التذكرة قائلا إن الشارع يغلي من ارتفاع الأسعار و” مش ناقص سخونة” .

error: الموقع محمي