دعوي قضائية تطالب السعودية بـ6 مليار دولار تعويضات عن هجمات 11 سبتمبر


هجمات سبتمبر

هجمات سبتمبر

تواجه المملكة العربية السعودية دعوي قضائية جديدة من شركات تامين أمريكية ،تطالب بتعويضات قيمتها 6 مليار دولار عن هجمات 11 سبتمبر 2001  في إطار قانون “جاستا”، الذي اقره الكونجرس الأمريكي ويتيح  لضحايا الهجمات وعائلاتهم  برفع دعاوي قضائية ضد الدول التي ينتمي إليها منفذو الهجمات .

وتنظر محكمة مانهاتن  القضائية قامت برفعها عدة شركات تأمين أمريكية ،أمس الخميس وطالبت فيها بتحميل المملكة العربية السعودية مسئولية الأضرار الاقتصادية والمالية التي لحقت بهذه الشركات نتيجة تلك الهجمات التي أدت إلي مقتل 3 آلاف شخص وإصابة 6 آلاف آخرين وانهيار مركز التجارة العالمي .

وتتهم  شركات تأمين  ” ليبرتي “و ” موتشال” و  ” سافيكو” و”وساو” المملكة العربية السعودية وجمعيات خيرية سعودية  بتوفير التمويل والدعم المالي  الذي مكن أسامة بن لادن و تنظيم القاعدة من شن الهجمات.

وقالت شركات التأمين أنها تخطط لإظهار أن هجمات 11 سبتمبر كانت “عملا من أعمال الإرهاب الدولي” بالمعنى المقصود في جاستا والحصول مبدئيا علي  أكثر من 2 مليار دولار علي سبيل التعويض.

وتنظر محكمة مانهاتن في نيويورك سبع قضايا تعويض تقدم بها محامون نيابة اسر حوالى 800 من ضحايا الهجوم بالإضافة إلي عدة قضايا أخري رفعها محامون نيابة  1500 شخص من مصابي هجمات سبتمبر.

و  رفض محامو الحكومة السعودية  والهيئة الخيرية السعودية العليا للإغاثة في البوسنة والهرسك  التعليق .

error: الموقع محمي