توقعات بنمو السياحة الداخلية في السعودية بنسبة 40% بحلول 2020


مكة المكرم “ارشيفية”

 

كتب/ سعيد جمال الدين

 

كشف تقرير توقعات السياحة، الذي أعدته يورومونيتور إنترناشيونال حصريًا لمعرض تجهيزات الفنادق بالمملكة العربية السعودية 2017، عن مستويات قياسية للرحلات الداخلية في المملكة.

قال التقرير أنه الاستثمارات التي تقودها الحكومة تسهم في إحداث طفرة ملحوظة في السياحة الداخلية في شتى أنحاء المملكة العربية السعودية، ويتوقع الخبراء زيادة بنسبة ٤٠% في عدد الرحلات الداخلية بحلول2020.

وبعد الإعلان عن الرؤية السعودية 2030، التي تهدف لأن تصبح المملكة الدولة العربية الرائدة على مستوى العالم، تم إطلاق مبادرات واسعة ترمي إلى تشجيع السعوديين على استكشاف كل ما تقدمه البلاد.

وقد أدى ذلك إلى زيادة تكاد أن تكون فورية في عدد المسافرين الداخليين، ويتوقع أحد المراقبين الآن أن تشهد المملكة زيادة بنسبة 40% في العطلات التي يتم قضاؤها داخل البلاد في عام2020 مقارنةً بما كان عليه الحال قبل خمس سنوات فقط.

وفي هذا الإطار، قال نيقولا كوسوتيتش، مدير الأبحاث في يورومونيتور إنترناشيونال: “تضخ الهيئة السعودية العامة للسياحة والتراث الوطني استثمارات سخية لتعزيز السياحة الداخلية، حيث أطلقت عددًا من المبادرات الجديدة في هذا الشأن”.

وأوضح نيقولا: “على سبيل المثال، يشجع برنامج عيش السعودية، بالتعاون مع الخطوط الجوية السعودية وشركة أرامكو السعودية، المقيمين في البلاد على زيارة المواقع التاريخية، في حين تهدف مبادرة لا تترك أثرًا إلى زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على الجمال الطبيعي للبلاد”.

وتشمل المبادرات الأخرى التي تهدف إلى تعزيز السياحة الداخلية ملتقى ألوان السعودية الذي ينظم مختلف الفعاليات والمسابقات المتعلقة بالتصوير الفوتوغرافي. كما يوجد الآن مركز الاتصال السياحي الذي يقدم معلومات شاملة عن المعالم السياحية والفعاليات التي يتم تنظيمها في شتى أنحاء المملكة.

وأضاف نيقولا: “لا ننسى أيضًا المهرجانات الشهيرة – مثل الجنادرية وجدة غير – التي تقام سنويًا وتستقطب عددًا متناميًا من الزوّار كل عام”.

وترى يورومونيتور إنترناشيونال أن مكة المكرمة تمثل “المقصد الرئيسي” للمملكة بسبب السياحة الدينية، جنبًا إلى جنب مع المدينة المنورة، مع رواج منطقة الرياض والمنطقة الشرقية بين المسافرين من رجال الأعمال.

ومن المقرر أن يكون شهر أبريل حافلاً بسفر الأعمال، حيث سيتوجه إلى جدة عدد كبير من الأوساط المعنية بمجال الضيافة المتنامي في المملكة لحضور الدورة الخامسة من معرض تجهيزات الفنادق بالمملكة العربية السعودية.

وينظم هذا المعرض السنوي الميس العربية، ويشاركها في تنظيمه دي إم جي إيفنتس، ومن المتوقع أن تستقطب الفعاليات الآلاف من الزوّار لإجراء المناقشات وعقد الصفقات في العديد من قطاعات الفنادق والضيافة المختلفة على مدار ثلاثة أيام، في الفترة من 4 إلى 6 أبريل هذا العام. ومن بين العارضين في دورة 2017 نذكر أسماء إل جي إلكترونيكس، وأونيتي، وشبيب التجارية، وسي إم تي تكنولوجيز (في قطاع التقنيات)، وسانداليسي، وكلوزيت وورلد، وبانتا فرنيتشر، وأداسان، والزبير للتأثيث، والراحة عمان (في قطاعات التجهيزات الداخلية والتصميم والإضاءة)، وغيرها الكثير.

جدير بالذكر أن المعرض سيقام في موقع مشترك مع معرض الأحجار والأسطح بالمملكة العربية السعودية لأول مرة هذا العام .

error: الموقع محمي