البرلمان يناقش 6 ملفات مصيرية .. التفاصيل


 

كتب/ صالح شلبى

 

فتح مجلس النواب خلال جلسته العامة اليوم الثلاثاء العديد من الملفات الهامة من خلال البيانات العاجلة التى قدمها النواب، حيث كشفت النائبة شادية ثابت في بيانها العاجل إن مستشفي حميات إمبابة بها حالات حرجة ومصابة بفيروسات غامضة، ولذلك لا بد من الاستعانة بمنظمة الصحة العالمية حتي يتثني لنا الوقاية وحماية الأرواح والاستعانة بالمنظمة العالمية للصحة أمر ليس بجديد، حتي نعرف أساس الفيروس الغامض وهذا تم أيام الدكتور حاتم الجبلي وتم اكتشاف أنفلونزا الطيور.

في حين أكد النائب أيمن أبوالعلا في بيانه العاجل إن أحد السجناء محجوز في مستشفي العباسية بمرض خطير جداً ولا بد من إجراءات يتم اتخاذها بوزارة الداخلية مع الصحة ومنها عمل تحاليل للمسجونين والقضاء علي البعوض وعمل كشف دوري للمساجين واتخاذ التدابير اللازمة .

إما النائب حسين عشماوي فكشف عن وجود فساد  فيما يخص الوحدات السكنية الخاصة بهيئة الأوقاف المصرية بمدنية قليوب وهي حوالي 900 وحدة موظفين هيئة الأوقاف استولت علي هذه الوحدات ولم تذهب إلي مستحقيها وطالب رئيس المجلس بالتدخل الفوري لان هناك 400 وحدة استولي عليها الموظفين وتم رفع الإيجار من 200 جنية إلي 400 جنيه وهو أمر غير مقبول.

في حين فتح النائب احمد إسماعيل ملف ارتفاع أسعار الأسماك وطالب  بوقف تصدير الأسماك لمدة 6 شهور، وأشار إلي إن سعر البلطي وصل سعره 60 جنية والبوري يتم  يصدر الي السعودية وبالتالي سعره أصبح فوق طاقة الغلابة.

في حين فجر النائب أحمد بدوى  ملفا هاما حول صدور قرار وزير التنمية المحلية لتكليف المحافظين بتشكيل مجالس استشارية متسائلا كيف يصدر هذا القرار بعيدا عن مجلس النواب ممثل الأمة وأين ضوابط الاختيار وأين الاختصاصات .

وطالب النائب بوقف القرار لحين معرفة النواب بتفاصيله واستدعاء وزير التنمية المحلية لمناقشة هذا الأمر .

ومن جانبه، طالب رئيس لمجلس الدكتور علي عبدالعال بضرورة الفصل بين السلطات، وانه لا مانع من تشكيل مجالس استشارية طالما سيكون رأيها استشاريا فقط ولا تتدخل في شئون الإدارة المحلية .

ومن ناحية أخري، قال النائب احمد السجيني انه لا يمانع من تشكيل هذه المجالس ولكن نريد فقط معرفة اختصاصاتها وانه ينئ بنفسه والزملاء، إن يكون اسم احمدهم في كشوف تلك المجالس لأننا كنواب اعلي من هذه المرتبة ولأننا نحن من نراقب ونحاسب المسئول التنفيذي ونسحب الثقة منه ولذلك نحن فقط نريد معرفة الاختصاصات، ونؤكد إن هذه المجالس لن تكون بديلا للمجالس الشعبية المحلية .

في حين أكد الوزير عمر مروان إن تلك المجالس لا تكلف الحكومة ولا موازنة الدولة إي مبالغ مالية ولا يتقاضون إي أجور وهو ما رد عليه الدكتور علي عبدالعال قائلا علي الحكومة إلا تأخذ خطوات منفردة وهذه أخر مرة نوجه الحكومة في هذا الأمر.

إما النائب رضوان الزيات فطالب بحضور وزير التنمية المحلية لكشف الأمور الخاصة بهذه المجالس وكذلك خطته للعمل بالوزارة.

إما النائب أسامة شرشر فأكد في بيانه العاجل لوزير الأوقاف علي  انتشار حضانات في بعض المساجد تمثل بؤر للفكر المتطرفة وهناك من يقوم بإلقاء الدروس من ذوي الأفكار المتطرفة للأطفال وبالتالي هذا قمة الخطورة

إما النائبة دينا عبدالعزيز فأكدت في بيانها علي ضرورة إلغاء ارتفاع أسعار تذاكر المترو علي الفئات ذوي الإعاقة وطالبت رئيس المجلس بالتدخل بصفة شخصية لإلغاء هذا القرار علي ذوي الإعاقة.

error: الموقع محمي