“البترول”  تكشف عن تفاصيل خطيرة بقطاع الثروة المعدنية


قطاع التعدين

كتب/صالح شلبى

 

 

فجر فكرى يوسف وكيل أول وزارة البترول للثروة المعدنية أنة حتى عام 2017  لا يوجد اى مستثمر خارجي أتى إلى مصر للاستثمار فى مجال قطاع الثروة المعدنية قائلا” للأسف مصر “صفر” فى جذب الاستثمارات الخارجية فى هذا المجال، فيما رفض الاتهامات الموجة من وزارة التخطيط بضعف نتائج الاستثمار فى مجال الثروة التعدينية وقيام القائمين على هذا القطاع بالتعامل مع مقاولي الباطن، حيث أكد أن الموازنة التى يحصل عليها هذا القطاع لا تساعده فى النهوض بإعماله من قبل وزارة التخطيط التى تعطينا موارد مالية خاصة لصيانة المباني وعمليات الإحلال والتجديد وشراء السيارات فقط ولا توجد موازنة خاصة للاستثمارات.

جاء ذلك فى الوقت الذى تعهد بأن يقدم رؤية وإستراتيجية الوزارة لقطاع الثروة التعدينية خلال شهرين، مشيداً  بأداء عهد الفراعنة فى الكشف والبحث عن الثروات التعدينية وقال موجهاً حديثة للنواب”ياريت نكون زى الفراعنة”

انتقدت أعضاء لجنة الصناعة بمجلس النواب عدم وجود رؤية للحكومة فى الاهتمام بالثروة المعدنية فى مصر وتصدير معظم الخامات للخارج بأسعار قليلة.

قال النائب عبدالحميد كمال خلال اجتماع لجنة الصناعة اليوم الثلاثاء برئاسة محمد زكريا محيى الدين وكيل لجنة الصناعة انه لا توجد إستراتيجية واضحة للاهتمام بالثروة المعدنية والوزير الحالى طارق الملا يهتم فقط بالبترول ولم يتم عمل كيان للاهتمام بها، مشيرا إلي مناطق الرخام يسيطر عليها الصينيون ولا يتم تفعيل الدستور الذى نص على الاهتمام بالثروات الطبيعية والذهب يتسرق ويوجد تخبط شديد مضيفا : في الأخر نحط ايدينا في جيب الناس لنأخذ منهم ثمن تذكرة المترو مطالبا بتفصيل واضح حول الاستفادة من هذه الثروات. ومن جهته أكد جيولوجي فكري يوسف ممثل وزارة البترول إن إي بيزنس يحتاج دراسة من الجهات المسئولة بالدولة وخاصة فيما يتعلق بإمكانية تحويل الهيئة القائمة منذ سنوات الي هيئة اقتصادية مستقلة، موضحا أن إستراتيجية الاهتمام بالثروة المعدنية موجودة ، وان الخامات المنجمية تمثل 30% من حجم الثروة المعدنية والخامات المحجرية تمثل 70% والأمر يحتاج إلي صناعة لتعظيم الاستفادة منها.وأوضح انه بالنسبة لمزايدة الذهب لم تغلق ولم يتقدم لها احد وتاريخ إغلاق المزايدة يوم 20 ابريل القادم، لافتا إلي إن تصدير المواد الخام غير ممنوع بكم القانون ولابد من وجود مناطق صناعية للخامات التعدينية حتي لو تبنتها احد البنوك الاستثمارية.

ورد النائب عبدالحميد كمال : هل حضرتك راضي عن الرخام اللي يتقطع والصينيين يكسبوا منه مليارات وإنا لا اقصد الإساءة لأحد ولكن نريد إجابات واضحة واطلب جلسة خاصة لهذا الأمر. وأضاف : اقسم بشرفي إن فيه ناس من الصين اتصلت بي لتوفير مخازن لهم ولابد من وجود إستراتيجية خاصة بالمناجم ونريد حل المشكلة نهائيا من خلال لجنة الصناعة والمسئولين.

وقال ممثل جهاز تنمية سيناء خلال اجتماع اللجنة : إنا غير راضي عن تصدير الخامات وانأ عندي معلومة إن فيه مراكب عاملها صينيين يصنعوا الخامات في المياه الدولية ويرجعوها مصر مرة أخري.

وأكد محمد زكريا محي الدين وكيل اللجنة انه إذا كان يمكن تعديل القانون أو اللائحة لوقف تصدير الخامات والاستفادة منها يمكن إن تقوم لجنة الصناعة بهذا الأمر.

فيما كشف النائب علي الكيال إن 70 % من محاجر مصر التي بها رخام متوقفة ويجب عمل دراسة عن سبب ذلك ولو تم استغلال الثروة المعدنية بشكل صحيح ستغير كثير من الأمور ويحب عمل تشريعات لحل هذه المشاكل، داعيا إلي استغلال كربونات الكالسيوم بشكل أمثل لأنه يمثل ثروة قومية لمصر.

وقال النائب سليمان العميري إن إي هدر في الموارد الطبيعية يؤثر في المستقبل ونريد خريطة واضحة المعالم للاستفادة من الثروات التعدينية ودراسات جدوى.

error: الموقع محمي