البرلمان يكشف تفاصيل خطورة الدين المحلي


البنك المركزي المصري

 

كتب/ صالح شلبى

وصف المهندس ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، ما تم الإعلان عنه بشأن وصول حجم الدين العام إلى 104% من الناتج المحلى الإجمالي، بالمؤشر الخطير

وأضاف شيبة، فى تصريحات للمحررين البرلمانيين، أن الدين الداخلي هو الأزمة الكبرى التى تواجه الموازنة العامة للدولة، موضحا أن رفع سعر الفائدة كان أمر حتمى ومكمل لقرار تحرير سعر الصرف فى إطار تنفيذ برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، لافتا إلى أن الهدف من رفع سعر الفائدة كان بغرض سحب السيولة من السوق لمواجهة ممارسات السوق السوداء للعملة، موضحا أن رفع سعر الفائدة هو إجراء مؤقت ولن يستمر ، خاصة بعد إن تحول الشعب إلى تاجر عملة.

واعتبر وكيل لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب وصول الدين العام إلى 104% من الناتج المحلى الإجمالي بمثابة إنذار يتخطى الحدود الآمنة والوصول إلى الحدود الحرجة للدين.

error: الموقع محمي