نائب برلماني يكشف خطورة”الإخوان المسلمين” أمام مجلس الشيوخ الايطالي


 

كتب/ صالح شلبى

 

أكد النائب علاء عابد إمام  مجلس الشيوخ الايطالي، في إطار اجتماعات المبادرة المشتركة لدعم وتعزيز النظام القانوني لمكافحة الارهابين في دول الشرق الأوسط والمغرب العربي ودول جنوب شرق أوربا، إن دور مصر واضح فى مكافحة الإرهاب والحفاظ على حقوق الإنسان الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والمدنية.

وأوضح ” عابد” في كلمته إمام برلمانيو العالم تجربة مصر في مكافحة الإرهاب والجهود التي تبذلها القوات المسلحة وأجهزة الشرطة الوطنية، فى مكافحة الارهابين .

وأكد “عابد” في كلمته أنة لا يوجد مسمى مقاتل إرهابي، خاصة وانأ المقاتل هو من يدافع عن الحق والأرض والعرض والشرف، اما الارهابين فليس لهم لغة سوى القتل وسفك الدماء بالباطل ويدعون أنهم يقاتلون باسم الدين وهم لا دين لهم ولا وطن.

ووجه ” عابد”  رسالة شكر وعرفان لجميع من ينتمون للمؤسسة العسكرية المصرية الباسلة والشرطة الوطنية على ما يبذلونه من جهد جبار وتضحيات كبيرة فى سبيل مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود.

ولفت ” عابد ” انتباه البرلمانيين إلى إن اعتصام ” رابعة العدوية ” خرجت منة كلمات من  إرهابية من قيادات إرهابية كانت تحرض في وضح النهار على القيام بعمليات إرهابية واضحة وصريحة أمام الرآى العام المصري والعالمي، وهم من ينتمون لجماعة الإخوان الإرهابية المارقة التي أصيبت بالهوس والجنون بعد إن رفض شعب مصر العظيم حكم الفاشية الدينية.

وقال “عابد” موجها كلمته برلمانيو العالم تعلمون كم مصر عانت من العمليات الإرهابية منذ عشرينات القرن الماضي، وخلال السنوات الأربع الماضية ووقفت تحارب الإرهاب بمفردها دفاعا عن أمنها وامن العالم وكم حذرت الجميع من إن الإرهاب لا وطن ولا دين له ، وأنه لا احد بمنأى عن إخطاره حتى استفاق العالم على الصدمة، فأصبح الإرهاب يضرب فى كل مكان ، ولكن للأسف يبدو ان الارادة السياسية الدولية لم تفيق بعد تحذيرات القيادة السياسية المصرية من خطورة ظاهرة الإرهاب الأسود لأمن والسلم الدوليين

وأكد ” عابد”  أنه للحق والتاريخ إن التعامل الحقيقي مع خطر الإرهاب والتطرف يتطلب معالجة كافة جذوره وتجفيف منابعه ولتكون البداية الجادة، هو إعلان جميع دول العالم بان جماعة الإخوان المسلمين إرهابية والقضاء عليها بما فيها التنظيمات التي خرجت من تحت لوائها ، وقال “عابد” كفا ما نشاهد في العراق وتفكيك مؤسساته وما يحاول البعض تكراره ألان فى سوريا وليبيا واليمن.

طالب “عابد”  المجتمع الدولي إن يتصدى للإرهاب بجميع صوره وأشكاله وان يفضح الدول التي تأوي الإرهابيين وان يتولى المجتمع الدولي محاسبة الدول التي تشجع وتمول الارهابيين سياسيا إمام مجلس الأمن وجنائيا إمام المحكمة الجنائية الدولية مع صياغة قانون دولي لتجريم الإرهاب، وان تتخذ منظمة الأمم المتحدة قرارات فورية بتجميد عضوية الدول الداعمة للإرهاب، وفرض عقوبات سياسية واقتصادية ضدها، وحتمية إعلان جماعة الإخوان وكل التنظيمات والجماعات التي خرجت من رحمها أنها إرهابية

الجدير بالذكر إن الوفد البرلماني المصري برئاسة النائب علاء عابد رئيس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان وعضوية النائبين محمد ماهر وسولاف درويش.

error: الموقع محمي