تعرف على.. كميات الأدوية المستوردة والمهربة داخل صيدليةبالقاهرة


الداخلية تضبط أدوية مهربة داخل صيدلية

 

 

 

 

 

 

 

كتب- سمير دسوقي/

 

 

 

 

 

 

 

 

وردت معلومات للواء خالد عبد العزيز مدير مباحث رعاية الأحداث مفادها قيام المدعو / محمد م ع ح سن 42 صيدلية بمصر الجدبدة والصادر لها قرار إداري رقم 22 بتاريخ 17/2/2017م بالغلق لسابقة اتهامه فى القضية رقم 2239 لسنة 2017م مصر الجديدة ” بيع وتداول أدوية مغشوشة ومجهولة المصدر ومحظور تداولها ” بالتحايل على القرار وتجميع كميات كبيرة من الأدوية المدرجة بجداول المخدرات والمنشطات الجنسية المستوردة والغير مسدد عنها الرسوم الجمركية والعقاقير الطبية المحظور تداولها وحجبها عن مستحقيها داخل مخزن كائن بعقار ملحق للصيدلية “غير مرخص ” وذلك بقصد الإحتكار وبيع الأدوية بأسعار أعلي من أسعارها المقررة لتحقيق أرباح غير مشروعة تم إخطار اللواء محمد منصور مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة بالمعلومات فأمر باتخاذ الإجراءات القانونية فورا.

عقب تقنين الإجراءات تم استهداف المخزن المشار إليه بمعرفة ضباط إدارة رعاية الإحداث بالتنسيق مع مفتشي الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بمديرية الشئون والصحة بالقاهرة حيث أمكن ضبط مالك الصيدلية وبصحبته كلا من : ـ

1- خالد ح م ح سن 33 حاصل علي دبلوم صنايع ومقيم 64 شارع كامل محمد حسين دائرة قسم شرطة النزهة.

2- مصطفي ع ع ا ب سن 23 عامل توصيل طلبات ومقيم 24 شارع يوسف عطيه دائرة قسم شرطة الحدائق.

وضبط كميات من الأدوية والعقاقير الطبية المحلية وكميات من المنشطات الجنسية المستوردة والمهربة وغير مسدد عنها الرسوم الجمركية والغير مسجله بوزارة الصحة والمحظور تداولها داخل البلاد بالمخالفة لقانون مزاولة مهنة صيدلية رقم 127 لسنة 1955م والقانون وزير الصحة رقم 172 لسنة 2011م وقانون الجمارك رقم 66 لسنة 1963م وقرار وزير التموين والتجارة الداخلية رقم 113 لسنة 1994م.

بحصرها تبين أنها عبارة عن عدد 294 صنف دوائي مستورد ومهرب جمركيا.

بمواجهة الأول اعترف بتخزين تلك المضبوطات بقصد الاتجار لتحقيق أرباح غير مشروعة وقيام الثاني والثالث بمساعدته فى تخزين وترويج وتداول الأدوية المضبوطة مقابل أجر مادي، أمر اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لأمن القاهرة باحالة اىواقعة للنيابة تولت التحقيقات.

 

error: الموقع محمي