البرعي: انشقاق التيار المدني وراء ضعف الحياة السياسية



أكد الدكتور “أحمد البرعي” وزير التضامن الاجتماعي الأسبق، أن هناك انشقاق في الجبهة الداخلية للتيار المدني، مما كان له أثر كبير في ضعف الحياة السياسية.

وأضاف «البرعي» إذا أرادنا أن نستعيد عافيتنا لا بد أن تكون هناك خطة ترتب فيها الأولويات، وتأتي الأولوية الأولى فيها إيجاد مخرج عقب تنفيذ القرارات الاقتصادية الأخيرة دون توتر اجتماعي»

وأضاف: «بعد وضع الأولويات للخروج من الأزمة الاقتصادية، يأتي خلق بديل لرئاسة الجمهورية في الانتخابات الرئاسية المقبلة أو انتخابات مجلس النواب في المرتبة العشرين من هذه الأولويات وليست الأولى كما يعتقد البعض».

وأكد الوزير الأسبق أن تنفيذ الخطة الاقتصادية لا بد أن تكون من خلال الأحزاب السياسية في ظل برلمان لا يوجد به تكتل واحد ينتمي لأيدلوجية واحدة أو له هوية واحدة وإن اختلفنا معها