لهذه الأسباب.. برلماني يطالب وزير الداخلية بـ”حرم أمن” أمام الكنائس


تأمين الكنائس ارشيقية

كتب/ صالح شلبى

تقدم الدكتور اسماعيل نصر الدين، عضو مجلس النواب، بطلب احاطة الي وزير الداخلية اللواء مجدي عبدالغفار، لوضع حواجز “حرم امن” امام الكنائس علي مستوي الجمهورية.

وقال اسماعيل نصر الدين في تصريحات صحفية، ان سبب تقديمه لطلب الاحاطة، ان اجهزة الامن تحارب عدو خفي والاحداث الاخيرة كشفت ان الجماعات الارهابية، غيرت من تفكيرها ووجهت عملياتها النوعية تجاه الكنائس لإحداث فتنة طائفية.

وأكد اسماعيل نصر الدين، ان الكنائس ودور العبادة لا تقل اهمية عن السفارات والوزارات، لذا يجب تأمينها من خلال تحديد حرم أمن للكنيسة،لإفشال اي محاولة انتحارية، مشيرا الي ان اجهزة الامن علي مستوي العالم لا تستطيع منع انتحاري من تفجير نفسه، وهذا ظهر في تفجير الكنيسة المرقسية في الاسكندرية عندما فشل الانتحاري في الدخول الي الكنيسة قام بتفجير نفسه بالخارج.

وأضاف نصر الدين،ان الحواجز الامنية ستمنع الانتحاري من الوصول الي الكنيسة، وتمكن القوات من اكتشافه والتعامل معه قبل وصوله.

وشدد النائب اسماعيل نصرالدين، علي ضرورة تزويد القوات بأجهزة حديثة لكشف المفرقعات بالإضافة الي وجود كلاب يوليسية مدربة علي اعلي مستوي، مؤكدا علي قدرة الاجهزة الامنية علي حفظ الامن في هذه المرحلة الحرجة التي تمر بها البلاد.

error: الموقع محمي