الداخلية تعلن تفاصيل القبض على عصابة أجنبية للقرصنة المصرفية


كتب/ سمير دسوقي

 

تمكنت مباحث الأموال العامة بوزارة الداخلية، من إزاحة الستار عن الغموض الذى أحاط بإختفاء كميات من أموال المودعين عن طريق اختراق البريد الاكتروني وحساباتهم المودعة بالبنوك.

أكدت تحريات إدارة مكافحة الجرائم المصرفية قيام كلاً من :-

1- “شوقى ع.ا”، سن 39.

2- تونى م.م”، سن 27.

3- ” ريمون ا.ا”، سن 36 (الثلاثة يحملون جنسية إحدى الدول الأجنبية).

الطريقة

بإختراق البريد الإلكترونى للشركات المحلية والأجنبية وإرسال رسائل خادعة لعملاء هذه الشركات، بقصد الإحتيال عليهم، طالبين فى تلك الرسائل إستبدال أرقام الحسابات البنكية الخاصة بالضحايا بحساب بنكى خاص بالمتهم الأول لتحويل ناتج العمليات التجارية المزمع عقدها بين الشركات والعملاء “الضحايا”، ثم يقوم المتهم الأول بصرف تلك المبالغ المالية والإستيلاء عليها.

الضبط

عقب تقنين الإجراءات و فى كمين أعد لهذا الغرض، بدائرة قسم شرطة المعادى، تم ضبط الأول والثانى حال وجودهما بمقر أحد البنوك لإستلام بعض المبالغ المالية المودعة بحسابه بذات البنك والمستولى عليها بالأسلوب المشار إليه، وعثر بحوزتهما على مايلى :-

1- عدد ( 2 ) جهاز حاسب آلى محمول “لاب توب”.

2- مبلغ مالى وقدره 185 ألف جنيه من الأموال المستولى عليها المحولة لحساب الأول.

بفحص جهازى الكمبيوتر المضبوطين، وكذا البريد الإلكترونى الخاص بهما، تبين أنهم محملين بالعديد من الملفات التى تحتوى على ما يلى :-

1- أعداد كبيرة من عناوين البريد الإلكترونى الخاصة بالضحايا.

2- العديد من برامج الكمبيوتر التى تستخدم فى أعمال القرصنة وفى إخفاء الرقم التعريفى للمستخدم.

بمواجهة المذكورين أقرا بنشاطهما وإرتكابهما لعدة وقائع بالإشتراك مع الثالث الوارد بالتحريات،-وأن إجمالى ما تمكنوا من الإستيلاء عليه بلغ 500 ألف جنية قاموا باقتسامها فيما بينهم.

تم إخطار النيابة التى باشرت التحقيق.

error: الموقع محمي