تعرف علي مصير الجالية المصرية بقطر بعد قطع العلاقات


كتب/ محمد رضا

 

أكد المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى بإسم وزارة الخارجية، أن قرار قطع العلاقات مع قطر، تم بالتنسيق بين مصر والسعودية والبحرين والإمارات، ولكل منا أسبابه.

وكشف المتحدث الرسمى بإسم وزارة الخارجية، فى تصريحات له اليوم، أنه فيما يتعلق بالقرار المصرى، فهناك سببين لذلك هما:

1- التدخلات السياسية القطرية السلبية تجاه مصر سواء بتدعيم تنظيمات إرهابية وإيوائها لعناصر من تنظيم الإخوان.

2- تسخير وسائلها الإعلامية لنشر الأفكار الداعمة للتنظيمات سواء الإخوان أو القاعدة.

وأضاف المتحدث الرسمي، أنه سيتم غلق السفارة المصرية بقطر وسحب السفير المصري، وسيتم اللجوء لدولة أخري لرعاية مصالح المصريين في قطر، وسيتم تشكيل غرفة عمليات لمتابعة أوضاع الجالية المصرية بقطر.

error: الموقع محمي