ضربة استباقية لمكافحة المخدرات بتأمين محور قناة السويس

شحنة العقاقير المخدرة

كتب/ سمير دسوقي

 

وجهت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، ضربة استباقية للمهربين، حيث استطاعت أن تحبط محاولة لدخول كميات كبيرة من الأقراص المخدرة للبلاد.

كان اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، قد أمر بضرورة ضبط العناصر المعروف عنها نشاطا فى جلب وترويج المخدرات.

التحريات

أكدت تحريات الإدراة العامة لمكافحة المخدرات بإشراف اللواء أحمد عمر، المدير العام إعتزام إحدى عصابات الإتجار فى المواد المخدرة تهريب شحنة كبيرة من العقاقير المخدرة بداخل إحدى الحاويات على متن باخرة متجهة من موانئ إحدى الدول إلى ميناء إحدى الدول العربية، وذلك تمهيداً لتهريبها إلى الأراضى المصرية على دفعات، تحتوى فى مشمولها المستندى “أدوات صحية”، ومخبأ بها شحنة من الأقراص المخدرة.

الإجراءات والضبط

عقب تقنين الإجراءات بإشراف اللواء محمد ثروت، وكيل الإدارة العامة للمخدرات، وبالتنسيق مع الإدارة العامة لتأمين محور قناة السويس والجهات المعنية، تم ضبط الحاوية وبلغ إجمالى المضبوطات بها:-

1- عدد (42) كرتونة تحوى بداخلها (3360000) قرص من عقار الترامادول المخدر.

2- عدد (78) كرتونة تحوى بداخلها (3900000) قرص من عقار التامول المخدر.

قام اللواء شريف أبو المعالى، مدير إدارة التحريات، بإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

error: الموقع محمي