رئيس النواب: القاء الميكرفون علي الأرض جريمة تستوجب العقاب.. وتكتل “25-30” يهدد بتقديم استقالات مسببة

تكتل نواب 25-30

كتب، صالح شلبى

فشلت الجلسة الرابعة التي عقدتها اللجنة التشريعية لمناقشة اتفاقية تيران و صنافير و اضطر رئيس مجلس النواب لرفع الجلسة، و ذلك بعد ان تحولت الي اشتباكات لفظية كادت ان تصل للاشتباك بالأيدي بخلاف تبادل السباب بين النواب بألفاظ غير مسبوقة و سادت فوضى عارمة في القاعة انتهت الى وصلة من الاشتباكات .

و يأتي  ذلك بعد ان بدا السيد الحسيني، رئيس الجمعية الجغرافية المصرية، حديثه حول سعودية الجزيرتين و عندما قاطعه النائب خالد يوسف قال له انت مجرد مخرج  تسمع الكلام اللي بقوله انا متخصص، وهنا ثار نواب ٢٥ – ٣٠ و ذهب خالد يوسف و النائب احمد الطنطاوي للحسيني على المنصة، و اختطف الطنطاوي الميكرفون منه و قال له انت مجرد خبير بتقول شهادة مزورة و الكلمة الاخيرة لينا احنا النواب .

و تطور الامر و بعد ان انتهى من كلمته ألقى الميكرفون على الارض بقوة فتهشم و هنا ثار النواب، و قالوا له انت بلطجي مش نائب، و قال رئيس المجلس ما حدث يستدعي تطبيق اللائحة و التحقيق و إتلاف المال العام جريمة يجب ان يتم المحاسبة عليها .

و ترك عبد العال اجتماع اللجنة مغادرا الجلسة و سادت حالة من الهرج و المرج و اعلن نواب٢٥   – ٣٠ انهم بصدد كتابة استقالات مسببة صرح بذلك خالد يوسف و نادية هنري .

وكان دعا د علي عبد العال لإجراء حوار ديمقراطي و موضوعي حول اتفاقية تيران و صنافير، و قال خلال اجتماع اللجنة التشريعية التي تناقش الاتفاقية ارجوً ان نواصل حوار هادئ .

ومن جانبه، حضر المستشار عمر مروان، وزير الشئون القانونية و المجالس النيابية ومعه أطلس غزة عندما كانت تخضع للإدارة المصرية، و كيف كان لونها في الخريطة ليؤكد ان نفس الامر اجرته خريطة أطلس مع تيران و صنافير.

error: الموقع محمي