برلماني يكشف تفاصيل خطورة طريق الساحل الشمالى

المهندس أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية

كتب/ صالح شلبى

انتقد المهندس  أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، ونائب رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، حالة التراخى بطريق الساحل الشمالى، مؤكدا على أن الخدمة و الرقابة  المرورية على الطريق غير مناسبة.

جاء ذلك فى تعقيبه على الحوادث المرورية التى راح ضحيتها العشرات من المواطنين بين وفيات و اصابات بطريق الساحل الشمالى الجارى تطويره من ك ٢١ و حتى ك ١٠٦، مؤكدا على أن هذا الطريق سبق وأن تمت معاينته أثناء إنشاءه، و تعهد القائمين عليه بانجاز المحور الاساسى قبل بداية الموسم الصيفى على ان تستكمل طرق الخدمة فى أكتوبر.

وأضاف  السجينى:” أؤكد إننى قمت بالمرور بالأمس و اليوم على هذا الطريق، و تأكد لى ان الخدمة و الرقابة  المرورية على الطريق غير مناسبة و لا يوجد رادارات، و هو الامر الذى يجب مضاعفته فى مثل هذه الظروف”.

وواصل السجينى حديثه:” كما أن هناك عدة ملاحظات فنية على الطريق الأساسى تتمثل فى عدم استكمال الحواجز الخرسانية، و ايضا عدم ضبط العلاقة ما بين مداخل القرى و المدن و المحال العامة و محطات الوقود و بين الطريق الأساسى و الذى ارتفع  منسوبه فى بعض المناطق ٣ متر، و ايضا عدم وجود لافتات إرشادية للمداخل مما يتسبب فى الوقوف المفاجئ.

وأوضح السجينى إلى  أنه منذ الصباح الباكر قمت بالتواصل مع كل من محافظى الاسكندرية و مطروح و اللواء ممدوح شاهين، مساعد وزير الدفاع و وكيل وزارة الصحة، و كذلك اللواء خالد صلاح، ممثل الهيئة الهندسية المشرفة على الطريق، و رئيس لجنة النقل و المواصلات بمجلس النواب، حيث تم الاتفاق على تنفيذ عدة حلول فنية عاجلة تنتهى بحد اقصى يوم الأربعاء  المقبل لتلافى تلك الملاحظات .

ولفت  رئيس لجنة الإدارة المحلية إلى أن مثل هذه المشروعات مسئولية تأمينها هى مسئولية تضامنية يجب أن تنتفض الأجهزة التنفيذية جميعها من  داخلية و محليات و هيئة هندسية و صحة لتامين حسن التشغيل و الرقابة .

error: الموقع محمي