أخبار وتقاريرسلايدر

تراجع حركة السياحة الوافدة لمصر بنسبة 10.5 % خلال نوفمبر الماضى



السياحة فى مصر

-الحركة العربية ترتفع بمقدار 15.9 % بالمقارنة بنوفمبر 2015

كتب- سعيد جمال الدين/

أكدت النشرة الشهرية لإحصاءات السياحة الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصـاء حول حركةالسياحة خلال شهر نوفمبر الماضى 2016 أن السياحة الوافدة لمصر قد شهدت إنخفاضاً بنسبة 10.5 %بالمقارنة بشهر نوفمبر 2015.

قالت النشرة:” أن عدد السائحين الزائرين لمصر خلال نوفمبر 2016  قد بلغ 499.8 ألف سائح مقابل  558.6 ألف سائح خلال شهر نوفمبر 2015 بنسبة إنخفاض قدرها 10.5%”.

أوضحت النشرة أن منطقة أوروبا الغربية سجلت أكثر المناطق إيفاداً للسائحين خلال شهر نوفمبر 2016بنسبة 32.9٪ وكانت المانيا أكـثر الدول إيفادا بنسبــة 45.6٪، وجاءت فى المرتبــة الثانية اوروبا الشرقيةبنسبة 23.1٪ وكانت أوكرانيا أكثر الـــدول إيفـــادا بنسبة 62.7٪، وجاءت فى المرتبة الثالثة الشرق الاوسطبنسبـــة 22.7٪ وكانت السعودية أكثر الدول إيفادا بنسبة 31.6٪ كما بلغت نسبة السائحين الوافدين منباقي دول العالم (الأمريكتينأفريقيا –  شرق اّسيا والباسفيك وجنوب اّسيادول أخرى) 21.3%

وأشارت النشرة إلى أن عدد السائحين الوافدين من الدول العربية بلـغ 139.5 ألف سائح خلال شهر نوفمبر2016  مقابل 120.4 ألف سائح خلال شهر نوفمبر عام 2015 بنسبة زيادة 15.9 %، وأن عدد اللياليالسياحية التي قضاها السائحين المغادرين من الـدول العربيـه بلـغ 1.1مليون ليلة خـــــلال شهر نوفمبر  2016 مقابل 982.4 ألف ليلة خلال شهر نوفمبر عام 2015 بنسبة زيادة قدرها 11.4%.

بلـغ عدد الليـالـي السياحية التــى قضـاهـا السائحون المغــادرون 3.3 مليون ليلة خـلال شهر نوفمبر 2016مقابـل 5.0 مليون ليلة خـلال شهــر نوفمبر عـام 2015 بنسبة إنخفاض قدرها 33.5 % ،وكان لأوروباالغربية النصيب الأكبر فى عدد الليالي السياحية بنسبة 40.2% وكانت المانيا اكثر الدول بنسبة 50.5%.

أما بالنسبـة للشـرق الاوسط بلغت نسبتها28.0% وكانت السعودية اكثر الدول فى عدد الليالي السياحيةبنسبة 34.8% ،كما بلغت النسبة فى أوروبا الشرقية 15.3%وكانت أوكرانيا اكثر الدول فى عدد اللياليالسياحية بنسبة 61.4%

بلغ متوسط مدة إقامة السائح  المغادر  6.6 ليلة خلال شهر نوفمبر  2016 مقابل  7.4 ليلة خلال نفس الشهرلعام 2015. 

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى