السجينى يعترض على قوائم الشرف والعار لتيران وصنافير


احمد السجيني

كتب/ صالح شلبى

أنتقد النائب أحمد السجينى رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب فى بيان صادر منه ما يتم تداوله من منشورات خبيثة و غير مسئولة بمواقع التواصل الاجتماعي والتى تشير على غير الحقيقة  إلى موافقة  عدد من النواب على اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين مصر و السعودية و المعروفة إعلاميا بتيران و صنافير.

و أوضح أن تناول و إصدار مثل هذه القوائم بأسماء النواب سواء الموافقون تحت عنوان قائمة الشرف أو المعترضون تحت عنوان قائمة التخوين   إنما هى محاولات شيطانية صبيانية الغرض منها بث الفتنة و الانقسام بين أعضاء مجلس النواب من ناحية  و نشر الفرقة بين النواب و أبناء دوائرهم بمختلف اطيافهم من ناحية أخرى .

و أكد أن الملف برمته لم يتم مناقشته فنيا حتى تاريخه فى اللجان النوعية و من ثم فإن استباق القرار أو فرضه عنوة من خلال تلك شعارات يعد من باب الممارسة السياسية الغير رشيدة .

و أوضح قائلا ”  أن إدارة هذا الملف  منذ البداية به عدم توفيق فى الكيف من حيث التوقيت و المضمون و آلية الطرح ، م حذرا أن تناوله داخل  مجلس النواب يجب أن يخضع إلى أكبر قدر من الشفافية العلمية و التاريخية و السياسية  و يجب ان تكون إدارته بالمجلس مقرونة بأوسع مشتملات سعة الصدر و الصبر و الحوار الوطنى الراقي مؤكدا أن التصويت فى كافة الأحوال لن يستند إلى الالتزامات الحزبية أو الائتلافية و لكنه سيكون بناء على قناعة و يقين و فهم  كل نائب وفقا لما تم عرضه من مستندات خلال الدراسة  .

و طالب رئيس لجنة الإدارة المحلية بأهمية عقد عدة جلسات استماع علنية حتى يستوعب الشعب مفردات  القرار النهائي سواء كان القرار إيجابيا أو سلبيا .

ونفى  السجينى أن يكون قد اتخذ قرار مسبقا بالموافقة أو الرفض و أكد أنه سيتخذ قراره  عند التصويت استنادا إلى دراسة متأنية شاملة مجتمعة  التقارير النهائية للجان النوعية و كذلك تقرير هيئة مفوضي مجلس الدولة و حكم المحكمة الإدارية العليا .

 

المصدر: موقع مجلس النواب

error: الموقع محمي