عاجل

وزير التنمية المحلية : اجتماع المحافظين ناقش الاستعداد للسيول ولم يتطرق لانتخابات المحليات



وزير التنمية المحلية احمد ذكي بدر

كتب / كمال ريان

 

قال الدكتور أحمد زكي بدر، وزير التنمية المحلية، ان اجتماع مجلس المحافظين لم يتطرق لموضوع انتخابات المحليات مشيرا الي ان مشروع قانون الادارة المحلية يناقش الآن بلجنة الأدارة المحلية بالبرلمان، حيث ان رئيس الوزراء شدد في اجتماع مجلس المحافظبن اليوم علي عدم الاعتماد على التقارير الورقية والنزول إلى الشارع ومتابعة مشكلات المواطنين.

وأكد الوزير على أن كل محافظ مسئول عن تنفيذ جميع المشروعات التي تنفذ على أرض المحافظة بصرف النظر عن تبعية التنفيذ أو الملكية والمطالبة بسرعة التنفيذ وإزالة كافة المعوقات وفيما يتعلق بمتابعة شكاوى المواطنين نوه الي ضرورة حرص المحافظين على متابعة شكاوى المواطنين والتأكد من حلها لحين انتهائها وكان هناك قرار بأن يتم ترقية ادارة شكاوى المواطنين لتكون برئاسة وكيل وزارة حتى لا تكون مجرد تسديد خانات، مؤكدا بان شريف اسماعيل، رئيس الوزراء، امر بضرورة التواصل مع نواب البرلمان واعلامهم بما يحدث على ارض المحافظة والمتابعة مع كل المشروعات والمساهمة في حل مشاكل المواطنين.

وناقش بدر في اجتماع المحافظين موقف السيول والأمطار، موضحا أن هذا العام الموقف مطمئن ولاول مرة يتم عمل سيناريوهات حتى بالمحافظات التي لم تنزل بها سيول وكان هناك بعض الملاحظات تم تلافيها وجاري استكمال بعض المشروعات مثل مخرات السيول وبعض السدود مع وزارة الري والجهات المعنية في بعض المحافظات، وتابع أن مجلس المحافظين ناقش آيضا قرى الظهير الصحراوي وعددها ٣٨ قرية تضم كل منها من ٥٨ مسكّن الى ١٠٠ مسكّن واراضي زراعية وأنشطة اغلبها لم يستغل.

وأعلن أنه خلال هذه الفترة سيتم نقل ولاية هذه القرى للمحافظات للتمكن من تخصيص المساكن والأراضي والحرف والانشطة حتى تصبح نواة لعمران جديد وفيما يتعلق ببناء المدارس وخطة ال ٣٠ ألف فصل خلال العام الحالي والقادم فان المحافظات وفرت ٩٠٪‏ بالفعل من قطع الأراضي المطلوبة سواء المدارس الحكومية أو النيل او النظام الياباني ومعظمها صدر بها قرار التخصيص وإرسالها للإدارات التعليمية وهناك تأكيد من الرئيس على التركيز الأماكن المزدحمة والشعبية للتأكيد على دور الدولة كمسئولة عن توفير خدمة تعليم متميزة

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى