حوادث

عاجل.. وزير الداخلية يستجيب لرغبة طفل يعالج فى مستشفى 57357



كتب/ سمير دسوقي

حقق اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، رغبة طفل يعالج فى مستشفى فى رغبة فى مقابلة أحد القيادات الأمنية.

يأتي ذلك فى إطار حرص وزارة الداخلية على تعظيم المشاركة المجتمعية ومراعاة حقوق الإنسان، ومد جسور التواصل بين الوزارة والمواطنين، واستجابة لوالد الطفل  يوسف موسى محمد معوض للقاء إحدى القيادات الأمنية كرغبة نجله فى ذلك اللقاء لمردود ذلك إيجابياً على حالة الطفل الصحية والمعنوية.

فقد وافق اللواء مجدى عبد الغفار، وزير الداخلية، بالموافقة على استضافة المواطن موسى محمد معوض، ومقيم بمحافظة الإسكندرية، ونجله  يوسف سن 12 ( مصاب بمرض سرطان الدم )، ويتلقى العلاج حالياً بمستشفى 57357، بمقر قطاع حقوق الإنسان، حيث قام اللواء مساعد الوزير لقطاع حقوق الإنسان باستقبالهما نيابةً عن وزير الداخلية وإبلاغهما تحياته مع تمنياته بالشفاء العاجل، وقام بإهداء الطفل هدية رمزية مما لاقى مردوداً إيجابياً واستحسانا لديه وأسرته .

تأتى هذه الجهود في إطار توجيهات وزير الداخلية بتفعيل الجانب الإنساني ووفقاً لمنظور الوزارة بالحرص على المردود الإيجابي للعلاقة بين المواطن وجهاز الشرطة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى