العاملة وخطيبها تخلصا من موظف الشركة ليتزوجا

مدرية أمن الجيزة

كتب: سمير الدسوقى

كشفت مباحث الجيزة النقاب عن الغموض الذى أحاط بواقعة العثور على جثة أحد المواطنين يبلغ من العمر 57 عام، موظف بإحدى الشركات داخل مسكنه الكائن بدائرة قسم شرطة أول أكتوبر، موثق اليدين والقدمين ووجود نزيف بالأنف.. حيث أسفرت جهود أجهزة البحث الجنائى بمديرية أمن الجيزة بالإشتراك مع قطاع الأمن العام أن وراء إرتكاب الواقعة (عاملة سابقة بذات الشركة التى يعمل بها المجنى عليه “سن 25”- ربة منزل “سن 31” وخطيبها “عاطل سن 26”- جميعهم مقيمون بمنطقة البراجيل بدائرة مركز شرطة أوسيم.

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهم.. وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة بقصد السرقة، حيث إعترفت المتهمة الأولى بأنها إبان عملها بالشركة إستعان بها المجنى عليه أكثر من مرة للقيام بأعمال النظافة بالشقة سكنه وترددها عليه صحبة المتهمة الثانية على مسكن المجنى عليه، وأنهما إتفقتا فيما بينهما على إرتكاب واقعة السرقة وفى سبيل ذلك إستعانتا بالمتهم الثالث، ومكنتاه من الدخول إلى الشقة، وقيامه بمباغتة المجنى عليه بضربة على رأسه وقاموا جميعاً بإثاقه وكتم أنفاسه، فأودوا بحياته.. وإستولوا على 2 هاتف محمول، جهازى كمبيوتر محمول “لاب توب”، جهاز كمبيوتر لوحى، مبلغ مالى.

وبإرشادهم تم ضبط المسروقات وجزء من المبلغ المالى المستولى عليه.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة ، والعرض على النيابة التى باشرت التحقيق.

error: الموقع محمي