مفاجأة.. أحمد علي عبدالله صالح يفجر قنبلة مدوية تجاه الإمارات والسعودية

الرئيس اليمني الراحل ونجله

كتب/ مروان محمد

فجر أحمد عبدالله صالح نجل الرئيس اليمني السابق، علي عبدالله صالح،  قنبلة مدوية صدمت السعودية والإمارات والدول المشاركة في التحالف العربي في حربها علي اليمن، وذلك  نقلا عن موقع “مأرب برس” اليمني.

وأكد الموقع نقلا عن مصدر يمني خاص أن  احمد  علي عبدالله صالح، رفض عرضا قدمته له الدول الخليجية، حيث يتولي قيادة الجيش والمرحلة السياسية القادمة، وتقوم دول الخليج بدعمه ماديا وتوفير قناة فضائية، بالإضافة الي حشد المؤتمر الشعبي لدعمه، وذلك لمحاربة الجماعات المسلحة الحوثية ووقف نشاط إيران في اليمن.

وأضاف المصدر، بأن نجل الرئيس اليمني قد رفض العرض المقترح من دول الخليج، معتذرا لهم بأنه لا يستطيع تولي أي مسئولية أو مهام ، كما قدم لهم الشكر والثناء علي ثقتهم فيه.

وأشار المصدر بأن نجل صالح قد واجه عوائق منعته من قبول عرض دول الخليج لمحاربة الحوثيين وتولي المسئولية السياسية، والتي تتمثل في عقوبات دولية  من مجلس الأمن تمنعه من التحرك، إضافة إلي قبوله الاعتراف بالرئيس اليمني الشرعي هادي.

كما أن قبول عرض دول الخليج يتطلب منحه منصب سياسي او عسكري من الرئيس الشرعي عبدربه منصور، كما أنه من المستحيل الاستعانة بقوات الحرس الجمهوري والتي كانت سبب رئيسي في مقتل والده بعدما خانته، بالإضافة إلي سيطرة الحوثيين علي كافة المواقع العسكرية التي تخص الحرس الجمهوري.

error: الموقع محمي