“الإدارية” تؤيد قرار فصل طالب ثانوى لتعدي بالضرب على “مدير المدرسة”


كتب:حمادة ابوشنب

أيدت المحكمة الأدارية لشئون التعليم ، قرار فصل طالب ثانوى نهائياً من مدرسة تجارية بمحافظة أسوان ، وذلك لتعديه بالضرب على مدير المدرسة المقيد بها ، وتوجيه الأهانة له ، وقضت المحكمة برفض الطعن المقدم من الطالب المفصول .

صدر الحكم برئاسة المستشار ناجى الزفتاوى وعضوية كلاً من المستشارين محمد القفطي ، فوزى عبد الراضي ، عاطف خليل ، ومحمد شوقي ، ومحمد المنشاوي ، ومحمد المتولى.

وقالت المحكمة في أسباب حكمها ، أن وزارة التربية والتعليم حددت ضوابط معينة لضبط السلوك الأخلاقي لدي الطلاب بالمدارس ، وكان عقوبة الفصل النهائي جزاء اعتداء الطالب على معلمه

وأضافت المحكمة أن الطالب الطاعن ثبت يقيناً لدي المحكمة أرتكابه فعل اجرامى في حق مدير المدرسة المقيد بها ، حيث أنه بالفرقة الرابعة بمدرسة تجارية بمحافظه أسوان ، وقام بالتعدي بالضرب على المدير عقب وقوع مشادات كلامية بينهما ، انتهت بقيام الطالب بالأعتداء على المدير ، وهو ما قام المدير على أثر ذلك بتحرير محضر بقسم الشرطة

وأشارت المحكمة أنها أستندت أيضاً في حكمها على حكم المحكمة الجنائي الصادر من جنح أسوان الجزئية ضد الطالب مقيم الطعن والذي قضي بحبسه شهر عن تهمة تعديه على مدير المدرسة وتوجيه الأهانه لشخصه ، وهو ما يؤكد قيام الطالب بهذا الفعل الأجرامى الذي لايتناسب مع طبيعة المكان التربوى الذي ينتمى الطالب اليه ، فبهذا الفعل يكون الطالب فقد حسن السير والسلوك الشرط الأساسي لأستمرار قيده بالمدرسه

وأوضحت المحكمة أنها أيدت هذا القرار القاضي بفصل الطالب المجرم في حق معلمه ، وذلك حتى يتحقق الأنضباط المدرسي ويلتزم الطلبة بالسلوك القويم ، ويكون للمعلم مكانته الصحيحة ومنزلته الأدبية بين صفوفهم ، حيث أعتبرت المحكمة الاعتداء على أى معلم يعتبر مساس بكرامته وقيمته لذا وجب الحفاظ على كرامته من خلال توقيع أقصي الجزاءات على الطلاب المخالفين.

كانت محكمة القضاء الادارى قضت في وقت سابق برفض دعوى الطالب المعتدي على المدير ، و أيدت قرار فصله النهائي من المدرسة.

وقال الطالب في طعنه أن قرار فصله من المدرسة صدر بدون أى أجراء تحقيق معه ، كما أن قرار فصله أشترك فيه مدير المدرسة الذي يكون طرف في النزاع ، وهو ما لا يجوز أن يشترك في إصدار القرار لضمان الحيادية في أتخاذه

وأضاف الطالب في طعنه أن القرار الصادر ضده يعتبر تعسفي ولم يراع الشق الإنساني ، وقد يؤدي الى ضياع مستقبله الوظيفي فيما بعد ، وطالب الطعن بإلغاء حكم محكمة القضاء الادارى والغاء قرار الفصل وعودته للمدرسة مرة اخرى لإستكمال تعليمة.

error: الموقع محمي