برلمانية تكشف كارثة خطيرة عن نفايات مستشفي المنصورة

ايناس عبد الحليم عضو مجلس النواب

كتب- صالح شلبى

تقدمت النائبة أ.د. ايناس عبد الحليم، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل بشان إلقاء مستشفيات جامعة المنصورة المخلفات الطبية الخطرة فى الشوارع

أوضحت النائبة أن هناك واقعة غريبة حيث، وجد أهالى المنصورة بعض الأكياس المزيلة بشعار واسم كلية طب المنصورة، وعليها شعار الجامعة فى الشوارع وعلى الأرصفة بشكل كثيف.

هذه الأكياس عبارة عن مخلفات التحاليل الطبية المتمثلة في المزارع البيولوجية والجرثومية والبكتيرية والفيروسية وعينات الدماء ومخلفات العمليات الخطرة.

وأردفت عبد الحليم انه تم التقاط صور هذه المخلفات وإرسالها إلى البرلمان للتحقيق فيها.

وأضافت النائبة أن ذلك يحدث تحت سمع وبصر عميد كلية طب المنصورة ورئيس جامعة المنصورة ووكيل كليه طب المنصورة لشؤون البيئة وخدمة المجتمع ومدير عام مستشفي المنصورة الجامعي، تمت هذه الواقعة دون أن يكون هناك رقيب أو حسيب.

وأشارت النائبة إلي أن ما اقترفته قيادات جامعة المنصورة يشكل جريمة أخلاقية قبل أن تكون جريمة قانونية يعاقب عليها قانون البيئة وقانون العقوبات المصرى …كيف تم ذلك!!

وناشدت ايناس عبد الحليم وزير التعليم العالي والمجلس الإعلي للجامعات بفتح تحقيق موسع حول هذه الواقعة التى باتت ضمن ملفات المخالفات التى تزداد يوما عن يوم بسبب الإدارة الفاشلة لجامعة المنصورة.

error: الموقع محمي