إنطلاق قافلة تنموية متكاملة بقرية القراقرة بمركز منيا القمح بالشرقية

قافلة تنموية

كتب/ سيد خليل

 

شهد اللواء خالد سعيد، محافظ الشرقية، وبرفقته الدكتور خالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، والعميد أحمد شوقي، رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالشرقية، إنطلاق فاعليات القافلة التنموية الشاملة، والتي تم تنظيمها تحت رعاية هيئة الرقابة الإدارية وجامعة الزقازيق بالتنسيق مع محافظة الشرقية بعنوان “شركاء في حماية مصالح الوطن” وذلك بقرية القراقرة مركز منيا القمح في ظل إهتمام القيادة السياسية بالقرى الأكثر إحتياجاً والنهوض بالخدمات المقدمة للمواطنين .

أكد المحافظ على ضرورة وأهمية العمل لخدمة أهالي المحافظة بشكل متواصل ليصل لكافة قرى المحافظة للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين في كافة القطاعات الإجتماعية المختلفة للنهوض بالمستوى والفكر والوعي، موجهاً الشكر لهيئة الرقابة الإدارية وجامعة الزقازيق لتنظيم هذه القوافل التنموية والخدمية والتي تعود بالنفع على أبناء المحافظة.

بدأت الفاعليات بتفقد محافظ الشرقية ومرافقوه القافلة الطبية بوحدة طب الأسرة بالقراقرة لمتابعة سير عمليات الكشف بالعيادات المتخصصة المختلفة وصرف الأدوية للمرضى وعمل التحاليل والإشاعات اللازمة وكذلك حملات التوعية عن التغذية السليمة والطعام الصحي بالإضافة إلى تفقد قافلة الطب البيطري وعمليات الكشف على الحيوانات والطيور وصرف الأدوية اللازمة بالمجان .

وأدار المحافظ حواراً مع الفلاحين من أبناء القرية للتأكد من حسن تقديم الخدمة البيطرية بشكل سليم .

واستكمل المحافظ جولته بتفقد سير العمل بمدرسة القراقرة الإعدادية المشتركة وتفقد ورش العمل للتدريب على أعمال تشكيلية وفنيه ومشغولات يدوية و إكسسوار حلي والتشكيل بالأسلاك المعدنية لثقل موهبة الطالبات، كما تفقد الغرف المدرسية والفصول والمعامل وغرفة مناهل المعرفة.

ومن جانبه، أكد الدكتور خالد عبد الباري، رئيس جامعة الزقازيق، أن هناك تعاون وتنسيق بين الجامعة والمحافظة وهيئة الرقابة الإدارية لتنظيم مثل هذه القوافل التنموية المجمعة إيماناً بدور الجامعة التنموي والخدمي والذي يهدف إلى النهوض بالمجتمع والإستفادة من إمكانياتها العلمية والبشرية لتحسين الواقع المعيشي داخل المحافظة والمساهمة في تقديم أفضل الخدمات لأبناء المحافظة .

أبدى المواطنون سعادتهم البالغة لتنظيم هذه القوافل المجمعة وتقديم كافة أوجه الرعاية الصحية والبيطرية والزراعية والرياضية والإجتماعية لهم بالمجان لإرسال رسالة بأن الدولة تضع المواطن على أولوية العمل خلال الفترة القادمة.

وفي نهاية الفاعلية قام محافظ الشرقية بغرس شجرة أمام مدرسة القراقرة الإعدادية المشتركة .

وعلى هامش الفاعلية أهدى محافظ الشرقية 300 بطانية و 500 كيلو جرام سكر للأسر المستحقة من أهالي القرية مشاركتاً منه ودعماً لهم على تحمل أعباء المعيشة.

شارك الفاعلية عدداً من أعضاء البرلمان ومديري المديريات الخدمية .

 

error: الموقع محمي