برلمانى يؤكد “الغلابة” يصارعون الموت لعدم قدرتهم على العلاج


الأدوية

كتب/ صالح شلبى

 

‏‫وصف النائب محمد عبد الله زين الدين وكيل لجنة النقل بمجلس النواب قرارات حكومة المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء برفع أسعار الأدوية بنِسَب يصل بعضها الى 50 % ولعدد 3010 أصناف دوائية بالظالمة، مؤكدا ان المرضى “الغلابة” الذين يعيشون تحت خط الفقر يصارعون الموت حاليا لعدم قدرهم على شراء الادوية بأسعارها السابقة وقبل ارتفاع أسعارها أصلا فما بال الحكومة بعد رفع أسعار الأدوية.

 وتساءل ” زين الدين ” فى طلب إحاطة قدمه للدكتور على عبد العال رئيس مجلس النواب لتوجيهه الى المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء والدكتور احمد عماد وزير الصحة كيف يستطيع المواطنون الغلابة شراء الأدوية بعد ارتفاع أسعارها بهذه الصورة المفزعة مطالبا من مجلس النواب سرعة التدخل لإلغاء قرارات رفع أسعار الدواء خاصة أنها قرارات عشوائية.

 وقال النائب محمد عبد الله زين الدين ان هذه الحكومة تدوس الدستور وتضعه تحت إقدامها ولا تلزم بما جاء فيه من نصوص واضحة وصريحة حول تقديم الرعاية الصحية المتكاملة للمواطن والتأمين الصحى لجميع المواطنين مطالبا بإقالة الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة من منصبه لأنه السبب الرئيسى وراء قرارات رفع أسعار الأدوية وسوء الرعاية الصحية المقدمة للمرضى خاصة انه فى كل مرة يتم فيها زيادة أسعار الأدوية يعلن وزير الصحة توعده لشركات الأدوية المخالفة بعقوبات رادعة الا انه لا يفعل اى شئ مع الشركات المخالفة.

 وأكد ” زين الدين ” ان هذا الوزير لن تكون لديه القدرة فى السيطرة على ملف الأدوية لوجود مافيا تتاجر فى الدواء وفى صحة المرضى، مشيرا الى ان المضحك تأكيد وزير الصحة انه سيتم خفض أسعار الأدوية فى المستقبل بعد ان ينخفض سعر الدولار مقابل الجنيه وهذه أكذوبة كبرى لوزير الصحة ولا يمكن لاى عاقل ان يصدقها .

 

المصدر: موقع مجلس النواب

error: الموقع محمي