اليوم.. جمعة الغضب التاسعة بفلسطين


كتب: حماده ابوشنب

قامت مسيرات الغاضب الفلسطينى، اليوم الجمعة فى اغلب المدن والبلدات والقرى والمخيمات الفلسطينية، في جمعة الغضب التاسعة، منذ إعلان ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ”إسرائيل“.

واندلعت مواجهات عنيفة بين المواطنين الفلسطينين العزل مع قوات الاحتلال في اغلب المحافظات عقب صلاة الجمعة اليوم، واستخدم الاحتلال خلالها الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعيارات النارية، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

 

القدس

 

هاجمت قوات الاحتلال الكيان الصهيونى المواطنين عقب انتهاء صلاة الجمعة على المدخل الرئيس لقرية العيسوية في القدس المحتلة، مما أدى إلى إصابة نحو عشرين منهم بجروح متفاوتة.

وقالت مصادر محلية  على حسب ما اعلنه المركز الفلسطينى للأعلام ،إن جنود الاحتلال أطلقوا قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع والعيارات المعدنية بكثافة ما أدلى إلى إصابة هذا العدد من المواطنين خلال تفريق المسيرة التي انطلقت عقب انتهاء صلاة الجمعة تنديدا بإعلان ترمب بشأن القدس، ورفضا لسياسات الاحتلال.

رام الله والبيرة

كما قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي بعد ظهر اليوم الجمعة، مسيرة سلمية انطلقت في قرية بدرس غرب رام الله، انطلقت تنديدا بإعلان دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واندلعت مواجهات في الجهة الغربية من القرية عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للقرية، أصيب خلالها العشرات من المواطنين بحالات اختناق.

وقد أطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز السام، وقنابل الصوت والعيارات النارية والمعدنية بكثافة سواء صوب المسيرة أو الطواقم الصحفية خلال قيامها بعملها المهني.

هذا وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق نتيجة استنشاقهم الغاز المسيل للدموع الذي أطلقه جنود الاحتلال صوبهم خلال قمع مسيرة سلمية عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

وكان شبان قد رشقوا قوات الاحتلال بالحجارة خلال مواجهات اندلعت في جمعه الغضب التى دعت اليها القوى الوطنية والإسلامية احتجاجا على إعلان ترمب القدس عاصمة لإسرائيل.

وأشعل الشبان الاطارات المطاطية حيث رد جيش الاحتلال بإطلاق الغاز المسيل للدموع بكثافة كما منعت الصحفيين من التغطية وابعدتهم من المكان.

وبدوره، قال أمين عام جبهة التحرير الفلسطينية واصل ابو يوسف إن هذه المواجهات تأتي استمرارا للفعاليات المنددة بالقرار الأميركي الذي يحاول إخراج القدس من المفاوضات، وشطب حق العودة وتصفيه القضية.

مسيرة بلعين

كما انطلقت اليوم مسيرة شعبية من وسط قرية بلعين غرب رام الله، باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من منطقة أبو ليمون.

وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي القري، ونشطاء سلام إسرائيليون ومتضامنون أجانب.

ورفع المشاركون في المسيرة الأعلام الفلسطينية، وصور أسرى المقاومة الشعبية وعلى رأسهم عهد وناريمان التميمي والناشط منذر عميرة، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات والأغاني الداعية إلى الوحدة الوطنية، والمؤكدة على ضرورة التمسك بالثوابت الفلسطينية.

كما هتف المتظاهرون بالعبارات الغاضبة التي تدين إعلان ترمب بشأن القدس، وأخرى تطالب بإطلاق سراح جميع الأسرى من سجون الاحتلال.

وقد عبر المتظاهرون عن رفضهم للجدار الفاصل من خلال قيامهم بقرع بوابة الجدار الجديد وكتابة شعارات عليها، وترديد الأغاني التي تندد بالاحتلال الإسرائيلي.

نابلس

اندلعت ظهر اليوم الجمعة مواجهات في موقعين جنوب بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية المحتلة.

وكان المئات قد أدوا صلاة الجمعة في ميدان الشهداء وسط المدينة، في إطار فعاليات التنديد بقرار الرئيس الامريكي المتعلقة بالقدس المحتلة، وتوجه المصلون بعد الصلاة بمسيرة نحو حاجز حوارة جنوب المدينة.

وقمعت قوات الاحتلال المسيرة عند نهاية شارع القدس وقبل وصولها إلى حاجز حوارة، وأطلقت باتجاه المشاركين الرصاص المعدني وقنابل الغاز، وردّ الشبان بإلقاء الحجارة تجاه الجنود.

كما اندلعت مواجهات بعد صلاة الجمعة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال عند مدخل بلدة بيتا جنوب نابلس.

وأفاد شهود عيان لمراسلنا أن الشبان أشعلوا النار بالإطارات المطاطية، ورشقوا قوات الاحتلال المتمركزة على مدخل البلدة بالحجارة، فيما أطلق الجنود الرصاص المعدني وقنابل الغاز.

وفي بلدة اللبن الشرقي جنوب نابلس، تمركزت عدة دوريات لقوات الاحتلال على مدخل البلدة منذ ساعات الصباح، وأطلقت في سماء المنطقة منطاد مراقبة، وأوقفت المواطنين أثناء دخولهم وخروجهم، ودققت في هوياتهم.

قطاع غزة

واندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق التماس على طول الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة.

وتركزت المواجهات بالأساس في محيط بلدة جباليا شمالا، ومنطقة شرق البريج بالمحافظة الوسطى، ومنطقة شرق خان يونس، جنوب قطاع غزة.

وقد أطلق جنود الاحتلال العيارات المعدنية والنارية وقنابل الصوت، ما أدى إلى حدوث العديد من حالات الاختناق بين صفوف المحتجين على إعلان الرئيس دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي مدينة غزة، نظمت حركة حماس مسيرة نصرة للقدس خرجت من المساجد عقب صلاة الجمعة، وتجمعت في مهرجان خطابي.

وفي خانيونس جنوب قطاع غزة، نظمت القوى والفصائل الوطنية وقفة احتجاجية وسط المدينة، ضمن فعالياتها المتواصلة نصرة للقدس.

ومنذ إعلان ترمب القدس عاصمة لـ”إسرائيل”، تشهد الأراضي الفلسطينية حالة غليان واحتجاج ضد الاحتلال أدت لاستشهاد 26 مواطنا، وإصابة نحو 6000 آخرين بالإضافة لاعتقال 1200 شخص بينهم أكثر من 300 طفل.

 

error: الموقع محمي