المتحف المصري يعرض لأول مرة تمثال الثالوث المقدس للآلهة إيزيس وأوزريس وحورس  

القطع الأثرية

كتب/ سعيد جمال الدين
بدأ صباح اليوم الخميس الموافق 15/2/2018  المتحف المصرى بالتحرير فى عرض القطع المختارة لهذا الأسبوع ببهو المتحف وهي عبارة عن الجزء العلوي لتمثال الثالوث المقدس للآلهة إيزيس وأوزريس وحورس” من عصر الاسرة 22 ” (945-712 ق.م”)، وأجزاء من حجر باليرمو، والذي يعد أحد أهم مصادر التاريخ المصري القديم.

وقالت صباح عبد الزارق ،مدير عام المتحف المصري، إن تمثال الثالوث كان مخزن في بدروم المتحف المصري منذ أن تم إيداعه بالمتحف بعد الكشف عنه في تل بسطة بمحافظة الزقازيق عام 1881.وهو عبارة عن تمثال منحوت من الجرانيت يصور الإله أوزوريس يقف إلي يمينه الابن حورس برأس الصقر بينما تقف الزوجة المعبودة ايزيس إلي يساره .

أما حجر باليرمو فهو مصنوع من البازلت ويتكون من عدة أجزاء أكبرها فى متحف الآثار بمدينة باليرمو بإيطاليا لذلك سمى بهذا الاسم، وجزء آخر فى متحف بترى بلندن بينما توجد خمس أجزاء منه بالمتحف المصري بالقاهرة كانت معروضة بالقاعة رقم 42 بالطابق العلوى للمتحف.

ويشتمل حجر باليرمو على قائمة بأسماء ملوك مصر منذ عصر الأسرة الأولى حتى أواسط الأسرة الخامسة، من بينهم الملك سنفرو والملك خوفو وملك جدفرع ، وأخر ملك ذكر اسمه هو الملك “نفر اير كا رع” وهو ما رجح انه كتب فى عهده، كما سجل الحجر مقدار إرتفاع منسوب مياه النيل سنوياً.

error: الموقع محمي