الجندى: السيسى حريص على تولى الشباب المناصب القيادية فى كافة المؤسسات

اجتماع الجمعية الأورو متوسطية بالجيزة

المشاركون فى اجتماع الجمعية الأورو متوسطية بالجيزة

استضافة مصر للمؤتمر يؤكد دورها الريادى والاستقرار الامنى والسياسى

الدالى : مصر قطعت شوطا كبيرا فى مكافحة العشوائيات خلال السنوات الاربع الاخيرة

الرئيس المشارك عن الشركاء المتوسطيين : الهجرة غير الشرعية والتنمية الاقتصادية على قائمة اولويات ( الاورومتوسطية )

الرئيس المشارك عن الاتحاد الاوروبى: مشاركة المرأه والشباب فى الحياة السياسية ضرورة  

كتب/ علاء عزت

أكد اللواء ابو بكر الجندى، وزير التنمية المحلية، على اهتمام الرئيس السيسى لتدريب وتأهيل الشباب المصرى، وتمكنهم من تولى المناصب القيادية فى كافة مؤسسات الدولة .

وأشار الوزير  إلى ارتباط محاور المؤتمر والجمعية  إلى ما تتعرض له منطقة البحر المتوسط من تحديات جسيمة فى الوقت الراهن، والذى يستلزم التشاور والتنسيق المستمر، ويأتى على رأسها تحدى الإرهاب الذى يعد الخطر العابر للحدود وتقف مصر اليوم فى مواجهته بكل حزم وصلابة ودرء مخاطره عن شعوب المنطقة.

جاء ذلك خلال الجلسة الافتتاحية للجمعية الأورومتوسطية للأقاليم والمحليات والتى تستضيفها الجيزة للمرة الأولى.

وقال اللواء محمد كمال الدالى، محافظ الجيزة، ورئيس الوفد المصرى فى المؤتمر أن مصر وضعت رؤية متكاملة واستراتيجيه للمستقبل حتى عام2030 فى ضوء التحديات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية لتكون حائط صد لمكافحة مسببات الفقر ونقطة انطلاق نحو تحقيق التنمية المستدامة.

وأكد الدالى أن مصر قطعت خلال السنوات الأربع  الماضية شوطاً كبيراً فى مكافحة العشوائيات، حيث تمكنت الحكومة المصرية فى توفير مليون وحده سكنيه لمحدودى الدخل وتطوير المناطق العشوائية فضلاً عن البدء فى إنشاء أكثر من 13 مدينة جديدة بالمحافظات لاستيعاب الزيادة السكانية .

وأضاف أننا بحاجة إلى وضع أجندة حضرية لمنطقة البحر المتوسط تستهدف تعزيز القدرات المؤسسية والإدارية للمدن والمناطق فى إطار من الحوكمة .

وأكد كارل هاينز الرئيس المشارك عن الاتحاد الأوروبى ضرورة دعم مشاركة المرأة فى الحياة السياسية ودور الشباب فى منطقة الأورومتوسطية للعمل من أجل تحقيق مصلحة مشتركة لمواطنى البلدان وضرورة دعم الديموقراطية المحلية، مشيراً إلى أن الانتخابات للأقاليم والمحليات خطوة هامة نحو تحقيق الديمقراطية المنشودة

وأعرب عن شكره لجهود محافظة الجيزة فى استضافة هذا المؤتمر الهام الذى يدل على التاريخ العريق لمصر ويؤكد الاستقرار الأمنى .

ومن ناحية أخرى، قال المحافظ أن الهجرة غير الشرعية تعد قاسماً مشتركاً بين دول شمال وجنوب البحر المتوسط، وتحتاج الى توسيع نطاق الحوار بشأن الهجرة والتنقل مطالباً الاتحاد الأوروبى بمسانده البلدان الواقعة جنوب وشرق البحر المتوسط.

وقال محمد بودرا الرئيس المشارك عن الشركاء المتوسطيين ان هناك 3 أولويات للجمعية تاتى فى مقدمتها الهجرة غير الشرعية والتنمية الاقتصادية المستدامة، إضافة الى الحكم الرشيد، مشيرا أن المدن لن تكون بمأمن إلا من خلال معالجة هذه الملفات بطرق غير تقليدية، حيث يجب الاستفادة من الشباب الدارس ذوى الخبرات وفتح الهجرة الشرعية لهم لنقل خبراتهم لمجتمعات التى تحتاج لها .

 

error: الموقع محمي