محافظ الجيزة: التصدي للإرهاب يتطلب تضافر الجهود والإلتزام بالمواثيق الدولية

الجمعية الأورومتوسطية للأقاليم والمحليات

كتب/ علاء عزت

أكد اللواء محمد كمال الدالى، محافظ الجيزة، أن التصدى لظاهرة الإرهاب يتطلب تضافر الجهود الدولية والمحلية معاً كى تؤتى بثمار ملموسة من خلال ثلاث نقاط رئيسية تشمل :

إحترام كافة الدول بما فى ذلك الأقاليم والمحليات لإلتزاماتها بمقتضى المواثيق والقرارات الدولية وآخرها قرار مجلس الأمن الدولى رقم 2354 لعام 2017 ، والذى طالب كافة الدول الأعضاء باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لمكافحة التطرف المؤدى إلى الإرهاب .

ولفت الدالي إلي أن التطرف بكافة أشكاله يؤدى إلى تبرير اللجوء للعنف والوقوع فى إثم إرتكاب الأعمال الإرهابية، وبالتالى فيجب أن يكون واضحاً لنا جميعاً أنه لا يوجد تطرف جيد وتطرف سىء حيث أن التطرف هو فى حد ذاته الخطوة الأولى نحو الإرهاب .

وتابع الدالي، بالإضافة إلى أهمية مكافحة الفكر المتطرف فى إطار جهودنا لمكافحة الإرهاب، خاصة الأفكار والخطاب الذى يستهدف جذب الشباب إلى إرتكاب أفعال إرهابية .

جاء ذلك خلال التقرير الذى أعده محافظ الجيزة ورئيس الوفد المصرى المشارك فى الجمعية الأورومتوسطية للأقاليم والمحليات، والتى إستضافتها الجيزة على مدار يومين للمرة الأولى عن دور السلطات دون الوطنية فى منطقة البحر المتوسط فى التعامل مع التشدد والتطرف حيث أوصى التقرير بتعزيز دور السلطات المحلية بمنح الفرصة للأشخاص المحليين وقيام البلديات بدور أساسى فى الإستجابة الفعلية لإحتياجات الشباب وتطوير برامج التوعية والتنمية المجتمعية والمشاركة فى المبادرات الشبابية .

كما أوصى التقرير الذى تم إعتماده فى الجلسة العامة التاسعة، والتى إختتمت أمس بتعزيز دور المرأة وإدماجها على جميع المستويات وتدريبهم على التعامل مع تدابير مكافحة التطرف .

 

error: الموقع محمي