خطة “الاستعلامات” لكشف تزييف تقرير “بي بي سي” حول زبيدة

زبيدة

أعلنت الهيئة العامة للاستعلامات أنها ترجمت إلى اللغة الإنجليزية اللقاء التليفزيوني الذي أجراه الإعلامي المعروف عمرو أديب يوم 26 فبراير مع المواطنة زبيدة إبراهيم محمود، التي أثبت كذب الادعاءات التي وردت في تقرير لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي.) بتاريخ 23 فبراير بشأن الأوضاع في مصر، بما في ذلك الادعاء باختفاء المواطنة المذكورة قسريا.

وأوضحت هيئة الاستعلامات في بيان اليوم الأربعاء، أنها بادرت بإرسال وتوزيع وبث هذا اللقاء المترجم بصورة واسعة لكي يصل لمختلف الجهات الإعلامية وأوساط الرأي العام خارج العالم العربي، من أجل تعريفهم بزيف الادعاءات المرتبطة بأوضاع حقوق الإنسان في مصر، والتي يعد تقرير مراسلة (بي.بي.سي.) نموذجا مثاليا لها.

وأهابت الهيئة بكافة الحريصين على الحقيقة ونزاهة وموضوعية ومهنية الإعلام بدوره الكبير في العالم اليوم، من المصريين وغيرهم من شعوب العالم، أن يساهموا بكل ما يستطيعونه من وسائل في إرسال وتوزيع وبث هذا اللقاء التليفزيوني المترجم على أوسع نطاق ممكن، حتى تتضح الحقيقة وتتخلص بعض الكتابات والتغطيات الصحفية والإعلامية من انحيازاتها وأخطائها وتجاوزاتها المتعارضة مع القواعد المهنية الصحفية والإعلامية المتعارف عليها دوليا.

وطالبت هيئة الاستعلامات باعتذار (بي.بي.سي.) الفوري عن التزييف الذي ورد بتقرير مراسلتها، وقيامها ببث ونشر الاعتذار مع اللقاء التليفزيوني المترجم مع المواطنة زبيدة، بنفس الطريقة والمرات والمدة، التي بثت ونشرت بها تقريرها المعيب.

المصدر: أ ش أ

error: الموقع محمي