وزير الداخلية يوجه مساعديه باستمرار الجهود للحفاظ على الأمن والمنشآت والمرور فى المقدمة


كتب: سمير دسوقي

عقد اللواء مجدى عبدالغفار، وزير الداخلية، إجتماعا منذ قليل مع عدد من مساعدى الوزير والقيادات الأمنية المعنية، وذلك لمتابعة ما تم إنجازه من الخطط التى أعدتها الوزارة لإستقبال شهر رمضان المعظم . كل التحية والتقدير

فى بداية الإجتماع وجه الوزير الشكر لكافة رجال الشرطة على ما يبذلونه من جهد مخلص فعال خلال الآونة الأخيرة، والذى أسفر عن تحقيق نجاحات أمنية يلمسها الشارع المصرى .

مواصلة تأمين المنشآت

ووجه بمواصلة الجهود لتأمين كافة المنشآت الهامة والحيوية والمنافذ الحدودية لاسيما فى ظل إستمرار التحديات الأمنية التى تشهدها البلاد، مشدداً على أهمية إتخاذ كافة الإجراءات التأمينية وإحكام الرقابة على الطرق المؤدية إلى المنشآت ودعم الخدمات الأمنية بالمنطاق المحيطة بها والتعامل الفورى مع أية إعتداءات قد تتعرض لها ومواجهة أى محاولات للخروج على القانون بمنتهى الحسم والحزم .

خطة شهر رمضان
كما إستعرض الوزير ما تم إنجازه من الخطة الأمنية الشاملة التى أعدتها الوزارة لتأمين المواطنين خلال شهر رمضان المعظم، ووجه س بإستمرار تنفيذ الخطة الأمنية المعتمدة لتنظيم الحركة المرورية بكافة المحاور الرئيسية والتى تستهدف إزالة كافة المعوقات المرورية، مشدداً على ضرورة مواجهة المشاكل المرورية بكل حسم تخفيفاً لمعاناة المواطنين بإعتبارها من المشاكل الرئيسية التى تشغل الرأى العام.

كما وجه الوزير بتكثيف الحملات المرورية على مدار اليوم وإيجاد حلول غير تقليدية من شأنها التيسير والتسهيل على المواطنين .

التنظيم المرورى
وقد كلف الوزير القيادات المرورية بالبدء فوراً فى وضع خطة عمل لإعادة تنظيم الحركة المرورية فى بعض القطاعات بالقاهرة والجيزة التى تمثل محاور رئيسية من خلال حملات مشتركة من أجهزة المرور والمرافق تحت إشراف المستويات القيادية، مشدداً على ضرورة تطبيق القانون على كافة المواطنين وبلا أى إستثناءات، وإتخاذ الإجراءات القانونية قِبل المخالفين وتوعية قائدى السيارات بضرورة الإلتزام بقواعد وآداب المرور .

حركة ضبط الأسواق
كما إستعرض وزير الداخلية الإجراءات التى إتخذتها الوزارة لضبط حركة الأسواق، وشدد عبد الغفار على ضرورة تكثيف الحملات التموينية لمواجهة جرائم الغش التجارى ومحاولات البعض إستغلال فترة الأعياد لطرح سلع غير صالحة للإستهلاك الأدمى التى تضر بصحة المواطنين .

كما شدد على المواجهة الحاسمة لمحاولات إحتكار السلع المدعومة وزينها وإعادة بيعها لتخفيف ورفع العبء والمعاناة عن كاهل المواطنين .

بذل أقصى الجهود
وفى نهاية الإجتماع أكد الوزير أن المرحلة الحالية تستوجب بذل أقصى الجهود والتضحيات لتحقيق الإستقرار والأمن والحفاظ على ما تحقق من نجاحات ، مشدداً على حسن معاملة المواطنين والإرتقاء بمستوى الأداء الأمنى وما تقدمه الأجهزة الأمنية من خدمات للمواطنين وإتخاذ كافة الإجراءات التى من شأنها التسهيل والتيسير على المواطنين والإهتمام بتحقيق شكواهم حال ترددهم على مختلف القطاعات الأمنية ، وبذل المزيد من الجهود فى مواجهة كافة الجرائم الجنائية والقضاء على العناصر الإجرامية، مشيراً إلى أن الوزارة لا تألوا جهداً فى توفير كافة الإحتياجات اللازمة لدعم العمل الأمنى .

error: الموقع محمي