وزيرة الصحة عن حادث الغسيل الكلوي: “أشعر بذنب شديد.. والمخطئ سيحاسب”

وزيرة الصحة


قالت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، إن حادث وفاة 3 حالات لمرضي الغسيل الكلوي بمستشفي “ديرب نجم ” بمحافظة الشرقيّة غير مبرر، ويعد إهمالا جسيما، مضيفة : “أشعر بذنب شديد، ولن أدع الموضوع يمر مرور الكرام”.

جاء ذلك خلال إجتماع لجنة الشئون الصحية بمجلس النواب، برئاسة النائب محمد العمارى، الثلاثاء، بحضور الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، بشأن ما أثير حول وفاة ثلاثة مرضى غسيل كلوى، وإصابة ما يقرب من 12 مريضاً، ما بين حالات إعياء شديد وإغماء وذلك بمستشفى ” ديرب نجم المركزى بمحافظة الشرقية .

وأكدت الدكتورة هالة زايد، أن المخطئين سيتم محاسبتهم، وما حدث لا يعني أن وزارة الصحة تعتمد على رد الفعل، بل تعمل على مدار السّاعة، مشيرة إلى أن أول إجراء تم اتخاذه فور وقوع الحادث التحرك إلى الموقّع، واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأشارت وزيرة الصحة، إلي أن الخطأ البشري وارد، لكنه غير مبرر على الإطلاق، مشددة: ” أي مريض في رقبتي أنا شخصياً”.

ورفضت وزيرة الصحة والسكان، الإفصاح عن السبب الحقيقى وراء حادث وفيات ديرب نجم فى وحدات الغسيل الكلوى، قبل انتهاء تحقيقات النيابة، قائلة: “لم نتحدث عن أسباب ما حدث قبل انتهاء النيابة من التحقيقات”.

وقالت زايد، إن هناك 3 حالات وفاة من بين 35 حالة كانت تجرى عمليات الغسيل الكلوى، وقت الواقعة، وأن الوحدة بها 46 جهازا ويتردد عليها 185 مريضا، مشيرة إلى أنه تبين حدوث مضاعفات للمرضى أثناء الغسيل، بينها حالات إغماء وتوقف فى عضلة القلب.