“مخالفات بالجملة”.. جمعية لتحفيظ القرآن الكريم تتهرب من لجنة تفتيش “تضامن القليوبية”

وزارة التضامن الاجتماعي-ارشيفية


 

تقرير: محمد صوابى

فى ظاهرة غير مسبوقة، رفض رئيس جمعية تحفيظ القرآن الكريم بشبين القناطر “المشهرة برقم 74 لسنة “1966 مقابلة لجنة المتابعة والتفتيش على الجمعيات بمديرية التضامن الاجتماعي بالقليوبية.

وأكد مصدر مطلع لـ”المسار”  بأن عملية التفتيش علي جمعية القرآن الكريم بشبين القناطر كالمعتاد مع كل الجمعيات سنويا، وذلك لمراجعة أعمال سنه ٢٠١٧ و ميزانية العام 2017 والجمعية العمومية المنعقدة فى١4/٤/٢٠١٨ ، وهذا إجراء يتم مع كل الجمعيات خاصة ذات النفع العام، وأن اللجنة فعلت خطوط سير موقعة من القيادات وبمعلومية إداراتهم، كما أن المادة 42 و القانون ٧٠ لسنة ٢٠١٧ يحظر علي مجلس الإدارة منع الجهة الإدارية من ممارسة عملها بالمادة ٤٢ و عقوبة ذلك عزل المجلس بنص المادة سالفة الذكر .

وأضاف المصدر، بأن هذه الجمعية لديها مخالفات من تفتيش العام الماضي تم تحويلهم للنيابة العامة ولمحكمة القضاء الإداري لعزل المجلس، والقضية مازالت في المحكمة لأنها استغرقت فترة طويلة جدا في الأول للإعلان، كما أن المسؤولين عن الجمعية يتهربوا من الاستلام رغم علمهم طبعا بالقضية، إضافة إلي أن التحقيق فى هيئة قضايا الدولة ببنها تحت رقم 2683 لسنة ق 19، وأيضا يتم التحقيق في النيابة العامة بشبين القناطر تحت رقم 15 لسنة 2018  .

وأشار المصدر إلي أن النيابة العامة بعد التحقيق مع الجمعية في بند من البنود ألزمته بدفع مبلغ ٥٨٥٥ جنيه، وهناك بند تزوير توقيعات أعضاء الجمعية العمومية لعام ٢٠١٧ ، بالإضافة إلي بند التلاعب في الإيجارات.

وتجدر الإشارة إلي أن الجمعية عليها مخالفات بالجملة، الأمر الذي جعله تهرب من التفتيش، أملا في أيجاد مسئول يفصل تقرير علي هواهم، ويبقى السؤال هنا… ماذا بتم حيال منع اللجنة من ممارسة عملها ؟!… وهل من حق جمعية عندها مخالفات بالجملة أن تمنع المراجعين وتختار علي كيفها من يفتش عليها .

يأتي ذلك في ظل تجاهل المسؤولين بوزارة التضامن الاجتماعى، و لنا أن نتسأل ما هو موقف الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الاجتماعى حيال هذه المخالفات وأين مساعد الوزير للجمعيات الأهلية،  ولماذا لم يتدخل محافظ القليوبية للقضاء على الفساد المالى والإداري داخل الجمعيات الأهلية في محافظة القليوبية.