فتاة تطلق حملة « بشترى راجل» لتكون أما عبر شراء حيوانات منوية


 

 

وكالات/

بعد ” السنجل مازر” التى أطلقتها هدير المكاوى أنشأت فتاة تدعى “شريهان” صحفة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” باسم “بشتري راجل”، وأثارت الجدل بطلبها الغريب من خلال مقطع فيديو مسجل لها، تطلب فيه متبرعا بحيواناته المنوية، مؤكدة أنها تريد أن تصبح “سينجل مازر”.

وقالت “شريهان” “أحلى حاجة في الدنيا الأطفال…لو أقدر، كنت جبت دستة، بس أنا ماتجوزتش قبل كده، ولا عايزة أتجوز، أنا ناجحة جدًا في حياتي العملية، عايشة عيشة مريحة ومش محتاجة حد يسندني ماديا… بس بخاف قوي من الوحدة الحل الوحيد اللي قدامي إني أبقي أم”.

وأضافت قائلة: “إبتديت أسأل على موضوع تجميد البويضات علشان أطول المدة اللي أعرف أحمل فيها، المهم وأنا بعمل تحاليل اكتشفت إن عندي مشكلة بتخلي نسبة حملي ٤٠٪ وإن كل ما الوقت بيعدي، فرصتي في الخلفة بتقل، أنا قررت إني أعمل عملية تلقيح صناعي مع شخص مستعد يتبرع بحيوناته المنوية في مقابل مادي…الموضوع هيمشي رسمي: “مأذون — أنبوبة معمل — مأذون”، أنا بس عايزة طفل من غير لا غرام ولا انتقام”.

وعرضت شريهان خلال الفيديو المبلغ التي عكفت علي تجميعه طيلة حياتها، وحولته بالدولار، مشيرة إلى أنها ستهديه لأي رجل يوافق علي التبرع لها بحيواناته المنوية، عن طريق عملية تلقيح صناعي.

 

المصدر/ سبوتنيك

 

error: الموقع محمي