منتدى القطاع الخاص العربي يطالب بإنشاء بنك معلومات للعرب المهاجرين



 

 

كتب: سعيد جمال الدين

طالب منتدى القطاع الخاص العربي، المنعقد في بيروت، بضرورة إنشاء بنك معلومات للعرب المهاجرين في العالم لتعزيز اشتراكهم في مشروعات التنمية والتكامل الاقتصادي العربي ولفتح أسواق دول العالم للصادرات العربية.

كما طالب منتدى القطاع الخاص العربي، أيضا بإنشاء مراكز تنمية ريادة الأعمال والابتكار بمشاركة رئيسية من القطاع الخاص ممثلا في الغرف التجارية، بحسب اتحاد الغرف العربية.

ووجه  المنتدى ، فى توصياته الختامية  بدعوة مؤسسات التمويل العربية المشتركة بتمويل مشروعات الشباب وتمكين المرأة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة والابتكار وريادة الأعمال.

وأفاد اتحاد الغرف العربية، في بيان عقب انتهاء فعاليات المنتدى، بأن المطالب التي ساقها المنتدى تأتي بهدف الحد من البطالة والفقر في الوطن العربي.

وأعلن الدكتور خالد حنفي أمين عام الاتحاد، في ختام جلسات المنتدى، أن التوصيات تضمنت حث الدول العربية على إزالة المعوقات غير الجمركية خلال مدة زمنية محددة وتحرير التجارة في الخدمات وتسهيل التجارة والملكية الفكرية في منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بالتعاون مع اتحاد الغرف العربية.

وأشار أمين عام اتحاد الغرف العربية، إلى أن توصيات المنتدى سوف يتم رفعها إلى القمة الاقتصادية العربية في بيروت، موضحاً إنها  تضمنت أيضا دعم التعاون مع القطاع الخاص لوضع مناهج تتوافق مع المهارات الجديدة المطلوبة لسوق العمل، بحسب أمين عام اتحاد الغرف العربية.

وأضاف الدكتور خالد حنفي، أن التوصيات شملت أيضا دعوة الدول العربية لصياغة إستراتيجية عربية مشتركة للاقتصاد الرقمي تستند إلى نظام معلومات متكامل بالتزامن مع تحديث البنية التشريعية والقوانين اللازمة ومع وضوح السياسات الضريبية المتصلة وتحسين نوعية وانتشار خدمات الاتصالات وتخفيض أسعارها ونشر الخدمات العامة الإلكترونية.