النساء يستقبلن ترامب بالمظاهرات ضده بأمريكا


النساء يتظاهرن ضد ترامب بأمريكا

 

 

المسار/

إستقبلت نساء أمريكا الرئيس الجديد دونالد ترامب بعبارات الإستهجان والإمتعاض نظرا لـمواقفه المشينة بخصوص النساء وحقوق الإنسان” على حد تعبيرهم.

“مسيرة النساء” Women’s March كان العنوان الذي حملته الحملة، التي دعت النساء والرجال في ما لا يقل عن 62 مدينة في حوالي ثلاثين بلداً للنزول إلى الشوارع، لإيصال رسالة مفادها أن “سياسات الكراهية والخوف والفرقة لن تنتصر”، وأن “اليأس ليس خياراً”.

في إحدى تصريحاتها الأخيرة، قالت السيدة الأولى ميلانيا ترامب أن أحد أبرز اهتماماتها هو محاربة التنمّر عبر وسائل التواصل الاجتماعي فضلاً عن التحرّش الجنسي وغيره، لكن زوجها وطوال الحملة الانتخابية، حتى قبلها، قد سجل العديد من المواقف الذكوريّة والعنصريّة، التي أخافت أميركيين كثر وأرّقت متابعين له حول العالم، لا سيّما في المجالات النسوية وحقوق الإنسان ومكافحة العنصرية.

انطلقت الدعوة للتظاهرات عبر فيسبوك، ويبدو أن المحامية المتقاعدة تيريزا شوك التي تعيش في هاواي كانت أول الداعين لها، إذ كتبت تعليقاً على فيسبوك وتوجهت للنوم قبل أن تستيقظ على كمية تفاعل غير متوقعة.

ثم اتسعت الحملة لتضمّ كذلك منظمة العفو الدولية التي طالبت النساء للمشاركة في العديد من المسيرات في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وهولندا وغيرها، منعاً لـ”عودة عقارب الساعة إلى الوراء” في مجال حقوق المرأة.

 

error: الموقع محمي