مصادر بالتنمية المحلية: الإطاحة برئيس الحوامدية بسبب رفضه تأجير مراسى العبارة لحساب مسئول كبير

وزير التنمية المحلية


كتب ـ علاء عزت
كشفت مصادر مسئولة بوزارة التنمية المحلية، أن استبعاد محمد صبري رئيس مدينة الحوامدية من منصبه وإعادته إلى محافظة الفيوم، إنما يرجع إلى توصية من مسئول كبير، كان قد تدخل لتأجير مراسى عبارة الحوامدية لحسابه الشخصي من خلال اسم مستعار لأحد أتباعه، بينما رفض محمد صبري طلب المسئول الكبير، مما تسبب في استبعاده من الجيزة، برغم كفاءته ونزاهته وحرصه على الحفاظ على المال العام، حيث كان قد اعتاد على أن يركب سيارة المحافظة حتى موقف الفيوم، ويطلب من السائق أن يعود بها إلى مجلس المدينة، على أن يستكمل صبري طريقه بالميكروباص إلى الفيوم، حرصا منه على عدم إهلاك السيارة في السفر وعدم استهلاك وقود أكثر من اللازم، ورغم ذلك فقد تم الاطاحة بصبري على غرار طريقة استبعاد جمال الشبكشي من حي العجوزة.

قالت المصادر أن الشبكشي كان قد شن حملة مكبرة على أصحاب المقاهي المملوكة لبعض الكبار مما دفعهم الى التعهد بخلعه من منصبه وإلحاقه بديوان محافظة القاهرة، من خلال التنسيق مع مسئولي وزارة التنمية المحلية.

وقالت المصادر، أنه حتى الأن ليس هناك أسباب منطقية لاستبعاد رئيس الحوامدية والعجوزة من منصبهما سوى تلبية لأصحاب المصالح من خلال التنسيق مع الوزارة.