تفاصيل لقاء وزير الكهرباء بنائب وزير الخارجية الروماني



كتب: علاء عزت

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، السيدة Monica Cheorghita نائب وزير الخارجية الرومانى، والوفد لمرافق لها ، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء، وذلك في إطار جهود قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لجذب وتشجيع الإستثمار على أرض مصر وخاصة مشاركة القطاع الخاص في المشروعات المختلفة في قطاع الكهرباء .

استعرض الدكتور شاكر في بداية اللقاء الجهود المبذولة والإجراءات التي اتخذها القطاع في مجال تأمين التغذية الكهربائية لمواجهة التحديات التي واجهته خلال الفترة الماضية والتغلب على مشكلة انقطاع التيار الكهربائى والذى بلغ ذروته في صيف 2014  مشيراً إلى النجاح الذى حققه لسد فجوة العجز فى الانتاج وتحويلها إلى وجود إحتياطى.

وأشار شاكر  إلى الجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء ليعمل على تحسين وتطوير كافة الخدمات بقطاع الكهرباء من إنتاج ونقل وتوزيع .

كما أشار إلى الإهتمام الذى يوليه القطاع للطاقات المتجددة من خلال خطة طموحة للوصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة  إلى 20% بحلول 2022 وإلى أكثر من 42% بحلول عام 2035.

وأكد شاكر خلال اللقاء علي النجاح الذى حققه قطاع الكهرباء فى إضافة قدرات تصل إلى أكثر من 25000 ميجاوات .

وأضاف وزير الكهرباء الرؤية المستقبلية لقطاع الكهرباء المصرى والتى ترتكز على التحول التدريجى للشبكة الحالية من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية تساعد على استيعاب القدرات الكبيرة المولدة .

وأوضح أنه تم تبنى برنامج واسع النطاق لتشجيع مشاركة القطاع الخاص فى مشروعات القطاع من خلال عدد من الآليات التى تساعد المستثمر على الدخول فى هذا النشاط ومن بينها EPC+ Finance ، BOO، IPP ، PPP ، وتعريفة التغذية FIT ، و الـ Auctions .

وأبدى دكتور شاكر ترحيبه بالتعاون مع الشركات الرومانية في مشروعات الطاقة المتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك تحسين كفاءة الطاقة.

كما أبدى شاكر إهتمامه بالتعاون فى تطوير مراكز التحكم طبقاً لأحدث التكنولوجيات ضمن خطة القطاع للتحول إلى الشبكة الذكية  .

وأشادت السيدة Monica Cheorghita نائب وزير الخارجية الرومانى بالعلاقات السياسية المتميزة التى تربط بين البلدين مؤكداً على ضرورة دعم وتعزيز تلك العلاقات .

كما أشادت بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات.

وأعربت عن رغبة بلادها في الاستثمار على ارض مصر والمساهمة في مشروعات الطاقة المتجددة وإمكانية الاستثمار في مجال طاقة رياح ـ الطاقة الشمسية).

وعبرت Monica عن رغبتها فى تحديد لقاء مع الدكتور وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى وقيادات قطاع الكهرباء لمقابلة وفد فنى من الجانب الرومانى لتبادل الخبرات بين الجانبين ، وذلك  على هامش الدورة الثالثة للجنة المشتركة المصرية الرومانية والمقرر عقدها خلال الفترة من 26 إلى 28 فبراير الجارى بالقاهرة .

وتأتى هذه الإجتماعات فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.