“الإفتاء” ترد علي حرق القرآن من متطرف بالدنمارك

مرصد الإسلاموفوبيا


كتب: مروان محمد

 

استنكر مرصد الإسلاموفوبيا التابع لدار الإفتاء المصرية ، بشدة قيام رئيس حزب “تشديد الاتجاه” الدنماركي “يميني متطرف”، راسموس بالودان، بحرق نسخ من القرآن الكريم، بذريعة الاحتجاج على أداء صلاة الجمعة، أمام مبنى البرلمان الدنماركي.

وأقدم رئيس حزب “تشديد الاتجاه” الدنماركي (يميني متطرف)، راسموس بالودان، على حرق نسخ من القرآن الكريم، بذريعة الاحتجاج على أداء صلاة الجمعة، أمام مبنى البرلمان الدنماركي، حيث أدى عدد من المسلمين صلاة الجمعة أمام مبنى البرلمان الدنماركي للتعبير عن تنديدهم بمجزرة المسجدين في نيوزيلندا .

وأكد مرصد الإسلاموفوبيا فى بيانه الذى أصدره اليوم السبت ، أن هذه التصرفات والأفعال العدائية تعبر عن تطرف وعنصرية بغيضة تجاه الإسلام والمسلمين وتجاهل متعمد لحقيقة أن المواطنين الدنماركيين المسلمين جزء لا يتجزأ من المجتمع الدنماركى، وأن لهم كافة الحقوق والواجبات التي يتمتع بها أقرانهم من المواطنين الدنماركيين.

ودعا مرصد الإسلاموفوبيا جموع المسلمين فى الدنمارك إلى لعب الأدوار الإيجابية والفعالة في المجتمع الدنماركى وتقديم النموذج والمثل في الولاء للوطن والدفاع عن مصالحه، وعدم الالتفات إلى تلك التصرفات والتصريحات المسيئة وغيرها والتي تحاول اختلاق الصراعات وبث الفزع من الإسلام والمسلمين في أوساط المجتمع الدنماركى على وجه الخصوص والمجتمع الغربى على وجه العموم .